على طريق الديار

خمسون يوما مرّت على انفجار المرفأ الذي دمر شمالي وشرقي بيروت.

صحيح ان العالم انتفض لمساعدة لبنان بعد هذه الكارثة الا ان المواطنين لا يزالون مشردين،  خصوصا اننا على ابواب فصل الشتاء.

300 الف شخص في بيروت دون منازل، انه وضع كارثي يجب العمل سريعا لاعادة الاعمار،  او ايجاد خطط لايواء المواطنين قبل هطول الامطار، وموجات الصقيع.

المأساة كبيرة، وخسارة المواطنين، إن بالارواح او بالممتلكات، لن تفقدهم الامل , لانهم يعتبرون ان دولتهم لن تتركهم مشردين، ويعولون على الضمائر الحية.