أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو امس خلال مؤتمر عبر الفيديو حضره مرشحون موالون للنظام ان "الاتحاد الأوروبي اقترح إمكان تأجيل موعد الانتخابات التشريعية في فنزويلا لكن هذا الأمر مستحيل لأنه استحقاق دستوري، فالدستور ينص على وجوب أن تنعقد الجمعية الوطنية الجديدة في 5 كانون الثاني 2021".

وأعلن حوالى 30 حزبا مقاطعتهم الانتخابات الرامية لتجديد الجمعية الوطنية، واعتبروا أن "الاستحقاق مزور سلفا".