التقت وزيرة الاعلام الدكتورة منال عبد الصمد نجد في مكتبها في الوزراة، وفدا من الاتحاد العمالي العام برئاسة بشارة الاسمر، يرافقه الامين العام للاتحاد سعد الدين حميدي صقر، نائب الامين العام للاتحاد انطوان انطون، أمين الشؤون الاقتصادية والاجتماعية أكرم عربي، ومسؤولة شؤون المرأة العاملة ردينة مرعي.

اثر اللقاء، شكر الاسمر عبد الصمد على «ما تقوم به منذ توليها الوزارة، كتطبيق قانون حق الوصول للمعلومات التي باشرت بها في الوزارة وتدريب العاملين في الحقل الاعلامي والطلاب الجامعيين وغيرها».

وشدد على «ضرورة إعطاء فسحة الامل للبنانيين في ظل الواقع الاليم الذي نعيشه والواقع الاقتصادي الصعب والا نكون نعمل على مشروع تهجيري كبير في حق الشباب». وكرر تأكيده «عدم موافقة الاتحاد على رفع الدعم عن المواد الاستهلاكية الاساسية والمحروقات والقمح»، مشيرا الى ان «لاطاقة للشعب اللبناني على تحمل الارتفاع الهائل للاسعار الذي يوازي ثلاثة اضعاف الاسعار الحالية، وسيؤدي الى حال فوضى كبيرة في سوق الدواء و الاستشفاء والرغيف والوقود والمحروقات. وهذا سيؤدي الى فلتان في الشارع من سرقة ونهب ومخدرات. ونحن في الاتحاد العمالي لن نقف مكتوفي الايدي امام محاولة رفع الدعم في اي شكل من الاشكال».

وعن موضوع التعويضات للموظفين من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أوضح الاسمر «ان الاتحاد بادر الى طرحه وهو حق بسيط من حقوق المضمونين»، مشددا على «ضرورة الحفاظ على القيمة الشرائية لتعويض نهاية الخدمة وهو عمل أساسي للاتحاد».