لوحظ أن بعض قرى وبلدات في عاليه تعاني من وباء "كورونا" وسط تعتيم إعلامي وغياب المعالجات الناجعة بسبب التدخلات السياسية والحزبية، إلى العلاقة المقطوعة بين أصحاب النفوذ في هذه المنطقة وحكومة الرئيس حسان دياب.

"ليبانون ديبايت"