علق لويس سواريز، نجم أتلتيكو مدريد، على طريقة رحيله عن صفوف برشلونة، مطلع الموسم الحالي.

وكان برشلونة قرر الاستغناء عن سواريز مجانا، عقب خروج اللاعب من حسابات المدرب الجديد رونالد كومان.

وقال سواريز في تصريحات صحافية «لعبت في برشلونة لمدة 6 سنوات، كانت هناك طرق أخرى للتحدث معي وإبلاغي أن النادي يخطط لتجديد الدماء».

وأضاف «أسلوب إبلاغي بالقرار لم يكن جيدا، وهذا أزعج ميسي أيضا. إنه يعرف ما عانينا منه ومدى سوء الوضع في ذلك الوقت».

وتابع «لم أتفاجأ من دعم ميسي علنا لأنني أعرفه جيدا، وأعلم الألم الذي يشعر به. أسلوب برشلونة والشعور بأنهم يتخلصون منك هو أكثر شيء مؤلم».

وواصل «أسبوع انتقالي من برشلونة إلى أتلتيكو كان مليئا بالمشاعر، عشت فترة معقدة حتى موعد الظهور الأول مع الأتلتي».

وأردف «لقد بكيت بسبب الوضع الذي اضطررت للعيش فيه. لم أستقبل بشكل جيد رسائل النادي بأنهم يبحثون عن حل لتجديد الدماء، حزنت بسبب الأسلوب أكثر من أي شيء آخر، لأنه يتعين عليك قبول الأمر عند انتهاء دورك».

وأتم «هناك أشياء لم تكن معروفة عندما أذهب للتدريب في برشلونة، ويتم استبعادي لأنني لست جزءًا من مباراة مكونة من 11 لاعبا ضد 11 آخرين».