أعلن الملياردير الأميركي إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة (Tesla) عملاقة صناعة السيارات الكهربائية في العالم، أن الشركة ستطرح الإصدار التجريبي من سيارتها "ذاتية القيادة بالكامل" لعدد محدود من العملاء الحريصين والخبراء في القيادة وذلك يوم الثلاثاء الموافق الـ 20 من تشرين الأول الجاري.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن السيارات تحتوي على مميزات متعلقة بالسير على الطرق السريعة وإشارات المرور الآلية وعلامات التوقف التي تبطئ السيارة قبل التوقف تلقائيا.

وتحتوي السيارات على نسخة متطورة من برنامج (Autopilot) وسيتعين على السائقين المشاركين في التجربة وضع أيديهم على عجلات القيادة للتحكم في التكنولوجيا المستخدمة، وبذلك ستكون السيارات شبه ذاتية القيادة.
ووفقا للصحيفة فإن شركة "تسلا" تعتزم هذا العام إصدار مليون سيارة من طراز "الروبوتاكسي" وعلى الرغم من ذلك فإن مصير كل المركبات الآلية ينتظر الموافقات الرسمية.


وعلى الرغم من أن الإعلان الأخير للشركة يؤكد أنها سيارات ذاتية القيادة بالكامل، ولكن المميزات المحددة المتاحة الآن للعملاء تجعل هذه السيارات شبه ذاتية القيادة وليست بشكل كامل.

والجدير بذكره أن الكونغرس الأميركي أعلن الشهر الماضي انتظاره حلول عام 2021 للموافقة على قوانين لتسريع عملية تصنيع السيارات ذاتية القيادة.

وقالت ديبي دينجيل، وهي نائبة من ولاية ميتشيغان، إن إصدار قوانين خاصة بالسيارات ذاتية القيادة سيكون له أولولوية مع بدء العام المقبل.

وأضافت: "الآن يجب أن يقوم القائمون على صناعة السيارات بالالتزام بتطبيق 75 معيارا من معايير القيادة الذاتية والتي يتضمن الكثير منها أن يقوم السائق بقيادة السيارة باستخدام أدوات القيادة المتاحة له".
 

المصدر: إرم