أظهر مقطع فيديو متداول لحظة اعتداء جنود إسرائيليين على صحفيين فلسطينيين خلال تغطيتهم لفعالية قطف ثمار الزيتون في قرية برقة الواقعة شمال رام الله.

ويظهر في الفيديو أحد الجنود المسلحين وهو بصدد دفع صحفي، قبل أن يتوجه إلى صحفي آخر ويحاول ركله.

وقال وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الجيش الإسرائيلي أطلق قنابل صوت وقنابل غاز مسيل للدموع أحرقت أشجار الزيتون على تلة شمال غربي قرية برقة في الضفة الغربية بينما كان المزارعون الفلسطينيون يحاولون الوصول إليها لقطف ثمارها مع بدء موسم الحصاد.

وكان عشرات المزارعين ومعهم عدد من المتطوعين والنشطاء يحاولون الوصول إلى أشجار الزيتون القريبة من بؤرة استيطانية مقامة منذ عام 2002 على أراضي قرية برقة.

المصدر: RT + وكالات