في خطوة لافتة وبعد مرور عقدين من الزمن على إصدار الفنان ربيع الخولي أغنية "لو دربك خطر"، أعاد الفنان داني يوسف اصدار الأغنية بتوزيع جديد وبصوته المميز.


وفي حديث خاص للديار اعتبر يوسف أن هذه الأغنية لها مكانة مميزة لديه وهي حققت نجاحاً كبيراً عند إصدارها لا سيما أنها كانت الأغنية الأخيرة للفنان ربيع الخولي قبل اعتزاله الفن ودخوله الدير.

وأكد داني يوسف أنه "استحصل على بركة الخولي وموافقة الملحن سليم يمين قبل أصدار الأغنية"، وتمنى أن تنال اعجاب الجمهور.


تجدر الإشارة الى أن الأغنية من كلمات الشاعر اميل فهد وألحان سليم يمين وتوزيع وتسجيل عامر منصور، وكان الفنان ربيع الخولي قد أصدرها في العام ٢٠٠٠ كآخر أغنية له قبل دخوله الحياة الرهبانية.


من "الديار" كل التوفيق للفنان داني يوسف وكل التمنيات بالنجاح والى مزيد من الإصدارات الجديدة والتألق الدائم.