غرد الاعلامي رشاد اسماعيل قائلا:" بمناسبة مرور أربعة عشر عاماً على وفاة جدي الغالي المرحوم الشيخ علي عباس يونس رحمة الله ويعلم الله ما أشعر من هذا المصاب الأليم

الشيخ أبو نصري كان السباق إلى دعم الناس والوقوف إلى جانبهم كان دائما يجب مساعدة الفقراء والمساكين وكان يتصف بالفضيلة وبابه مفتوح لكل إنسان لأنه من أهل الكرم والشهامة كان خسارة كبيرة لأهالي منطفة بعلبك الهرمل واللي خلف ما مات وعظم الله اجوركم وأجورنا."