يستخدم مطار سان أنطونيو الدولي في تكساس بالولايات المتحدة، روبوتاً لتنظيف المناطق الأكثر استخداماً ضمن نطاقه، وذلك في ظل تفشي وباء فيروس "كورونا" المستجد.

واشترى المطار روبوت "Lightstrike"، والذي يقال أن يمكنه تدمير الفيروسات والبكتيريا، إذ يعمل باستخدام رشقات نارية مكثفة من الأشعة فوق البنفسجية للقضاء على الجراثيم والفيروسات.

ويمكن استخدام الروبوت في أي مكان في المطار، بما في ذلك مكاتب تسجيل الوصول واستلام الأمتعة والمراحيض وقاعات المغادرة ومناطق البوابات.
وتتم عملية تطهير المنطقة في مدّة تتراوح بين 10 و 15 دقيقة حسب حجمها، وذلك من دون الحاجة إلى وقت إحماء أو تبريد.
 



ووفقاً لشركة "Xenex" المطورة للروبوت، فإن "LightStrike" هو روبوت التنظيف الوحيد من نوعه، ويتم استخدامه بالفعل في صناعة الرعاية الصحية في الولايات المتحدة الأميركية.