فوز مثير لاشبيلية عــلـى ريــــال سوسييداد (3 ــ 2)

انتزع إشبيلية فوزا صعبا على ضيفه ريال سوسيداد (3-2)، خلال المباراة التي جمعتهما أمس السبت، ضمن الجولة الـ18 من الدوري الإسباني.

وتقمص النجم المغربي يوسف النصيري، مهاجم اشبيلية، دور البطولة بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك)، في الدقائق الرابعة والسابعة و46.

وأحرز هدفي ريال سوسيداد، دييغو كارلوس، لاعب إشبيلية، بالخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة الخامسة، وأليكسندر إيساك في الدقيقة 14.

ورفع إشبيلية رصيده بذلك إلى 30 نقطة، في المركز السادس، بفارق الأهداف خلف ريال سوسيداد، صاحب المركز الخامس.

انكلترا

فجر فريق شورلي شبه المحترف أولى مفاجأت الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بفوزه على ضيفه ديربي كاونتي (2-0) أمس السبت.

يأتي هذا في الوقت الذي تأهل فيه إيفرتون إلى الدور الرابع بفوزه الماراثوني على ضيفه روثيرهام يونايتد 2 ـ1 وفي باقي المباريات فاز نورويتش سيتي على كوفنتري سيتي 2 - 0 ونوتنغهام فورست على كارديف سيتي 1 - 0 ولوتن تاون على ريدينغ 1 -0 وميلوول على مضيفه بورام وود 2 -0.

وحسم شورلي فوزه على ديربي كاونتي بهدفين حملا توقيع كونور هال ومايك كالفيلي في الدقيقتين العاشرة و84.

وعلى ملعب غوديسون بارك، احتاج إيفرتون إلى وقت إضافي لحسم فوزه على ضيفه روثيرهام يونايتد بهدفين مقابل هدف.

وتقدم جينك توسن بهدف لإيفرتون في الدقيقة التاسعة ثم تعادل ماثيو اولوسوند للفريق الضيف في الدقيقة 56 وتكفل عبدالله دوكوري بهدف الفوز لإيفرتون في الدقيقة الثالثة من الشوط الإضافي الأول.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل (1-1)، بعدما سجل جينك طوسون أول هدف مع إيفرتون، منذ تشرين الثاني 2019.

لكن الظهير الأيمن الأميركي، ماثيو أولسوند، عادل النتيجة في الدقيقة 56.

وبعد مرور ثلاث دقائق من الوقت الإضافي، سجل صاحب الضيافة هدف الفوز الحاسم، بعد أن تلقى دوكوري تمريرة من زميله خاميس رودريجيز، ليضعها في شباك المنافس.

ومع إراحة إيفرتون، بطل كأس الاتحاد خمس مرات، كبير هدافيه دومينيك كالفرت-لوين، والمهاجم البرازيلي ريتشارليسون، حصل الدولي التركي طوسون على فرصة نادرة لقيادة خط الهجوم، ليهز الشباك في الدقيقة العاشرة.

ورد الفريق الزائر بعدد من الفرص، وحقق مبتغاه بإحراز هدف التعادل، بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني بواسطة أولسوند.

واعتقد إيفرتون أنه سجل هدف الفوز، قرب نهاية الوقت الأصلي، بعدما هز طوسون الشباك في الدقيقة 86، لكن الحكم ألغاه بسبب التسلل، بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

لكن الفرنسي دوكوري هو من حسم التأهل للدور الرابع من المسابقة.

ألمانيا

أحرز الأميركي الشاب ماثيو هوبي، 3 أهداف للذكرى في مباراته الـ5 في الدوري الألماني ليقود شالكه المتعثر للفوز (4-0) على ضيفه هوفنهايم، أمس السبت، ويضع حدا لصيام فريقه عن الفوز في 30 مباراة متتالية في البطولة.

ووضع هوبي، الذي شارك في مباراته الأولى في الدوري في تشرين الثانى، الكرة من فوق الحارس أوليفر باومان، بعد تمريرة رائعة من أمين حارث، من هجمة مرتدة قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

وصنع حارث الهدفين الثاني والثالث لزميله البالغ عمره 19 عاما في الدقيقتين (57 و63)، ثم أكمل نجم منتخب المغرب الرباعية قبل عشر دقائق من النهاية ليتقدم شالكه إلى المركز قبل الأخير.

وانضم الأميركي الشاب ماثيو هوبي، المولود في كاليفورنيا إلى شالكه في 2019، قادما من أكاديمية برشلونة في أريزونا.

وكان شالكه، الذي جاء انتصاره الأخير في الدوري في كانون الثاني 2020، على بعد مباراة واحدة من رقم تاسمانيا برلين السلبي بعدم الفوز في 31 مباراة متتالية في الدوري في موسم (1965-1966).

وفي باقي النتائج، فاز فرايبورغ على كولن (5-0)، وأينتراخت فرانكفورت على ماينتس (2-0)، وتعادل باير ليفركوزن مع فيردر بريمن (1-1)، ويونيون برلين مع فولفسبورغ (2-2).

ايطاليا

قدم السلوفيني جوسيب إيليشيتش عرضا مذهلا ليقود أتالانتا للفوز (4-1) على مضيفه بينيفيتو، أمس السبت، والتقدم إلى المركز الرابع مؤقتا في الدوري الإيطالي.

ومنح المهاجم السلوفيني التقدم للفريق الضيف عند مرور نصف ساعة من اللعب، بعد مراوغة اثنين من المدافعين داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة مرت بين قدمي الحارس لورينتسو مونتيبو.

وكاد إيليشيتش أن يعزز من تقدم أتالانتا بتسديدة قوية ارتدت من القائم، غير أن كل ما فعله ضاع هباء عندما أدرك ماركو سو التعادل، عكس مجريات اللعب في بداية الشوط الثاني.

لكن سحر إيليشيتش ألهم أتالانتا للتقدم في الدقيقة (69)، عندما تبادل تمرير الكرة مع كريستيان روميرو، وسدد كرة أبعدها مونتيبو، لتصل إلى رفائيل تولوي ليضعها في الشباك.

وبعد ذلك بدقيقتين فرض أتالانتا سيطرته، عندما أرسل إيليشيتش تمريرة عرضية عند القائم البعيد حولها دوفان زاباتا مباشرة في المرمى، ثم أكمل البديل لويس موريل الرباعية محرزا هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.

ومدد أتالانتا مسيرته الخالية من الهزيمة في الدوري إلى 7 مباريات ليحتل المركز الرابع برصيد 31 نقطة، فيما ظل بينيفيتو عاشرا وله 21 نقطة.