اوضح نقيب الأطباء البروفسور شرف ابو شرف في بيان، ان «النقابة لم تتوان عن تقديم الغالي والرخيص مجانا لمساعدة مرضى كورونا»، مشيرا الى انه «سقط لها 10 شهداء»، وقال: «حبذا لو تعتبرهم الدولة شهداء الواجب إسوة بشهداء الجيش اللبناني»، مضيفا ان «هناك 20 طبيبا يعالجون في العناية الفائقة واكثر من 300 طبيب في الحجر الاستشفائي او المنزلي، ناهيك باصابات الاطباء المتمرنين في المستشفيات. وما زالت النقابة تقدم خبراتها وعلمها عبر اللجان والجمعيات العلمية والمستشفيات خصوصا الجامعية منها، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة التي هي المسؤول الأول عن السياسة الصحية في لبنان وتداعياتها، خاصة في ما يتعلق بالتخطيط والمراقبة والتنفيذ ويعود القرار حصريا لها، وفي حال الجائحة الراهنة، فالحكومة ككل مسؤولة عن التخطيط والتنفيذ والمواجهة، والمطلوب شركة نقابة الاطباء الحقة في عمل وزارة الصحة وعدم استثنائها من الاجتماعات والقرارات».

وذكر ان «نقابة الأطباء نظمت ورشات عمل عدة لمواجهة وباء كورونا منذ بداية الجائحة بالتعاون مع كل المعنيين في الوزارات والادارات والنقابات وقدمت خطة وبروتوكول عمل، وطالبت وزارة الصحة التي عندها كل المعطيات والامكانات، التنسيق مع المعنيين وخاصة وزارة الداخلية والبلديات والصليب الأحمر اللبناني ونقابات المستشفيات والممرضات والاطباء، لتجهيز المستشفيات وزيادة عدد الاسرة ومتابعة المرضى من المنزل الى المستشفى، وخلق داتا معلومات توزع وتتشارك فيها كل هذه الجهات ومساعدة الصليب الأحمر على توجيه المرضى مباشرة الى المستشفيات التي تستطيع ان تستقبلهم. وما زالت النقابة تنتظر توافر هذه في المعلومات وتنظيم العمل».

اضاف «اقترحت نقابة الأطباء مرارا تجهيز مستشفيات ميدانية خاصة لعلاج مرضى كورونا، وتجهيز المستشفيات الحكومية لتخفيف الضغط عن كاهل المستشفيات الخاصة. وقامت بعدة حملات توعية عبر المؤتمرات والعيادات والإعلام في كل المناطق وطالبت مرارا بالتقيد بالإجراءات الوقائية والتشدد بتنفيذها. وأطلقت نداءات متكررة آخرها كان قبل الأعياد في ما يتعلق بالأقفال العام ومنع التجمعات وتطبيق التدابير الوقائية بقوة القانون، لكنها لم تلق آذانا صاغية. كما طالبت النقابة بالسماح للقطاع الخاص بجلب لقاحات أخرى ضد الكورونا في اسرع وقت ممكن، وطريقة استعمالها وحفظها اسهل من لقاح فايزر، وعدم الإكتفاء فقط بفايزر. ولا ندري لماذا كان كل هذا التأخير في الحصول على اللقاح والدول حولنا بدأت بتلقيح مواطنيها منذ شهرين؟ ان التردد في اخذ القرار والتأخير في الحصول على اللقاح له عواقب وخيمة على المواطنين».

 

..وقطاع حوار الأطباء أثنى على موقف نقيب الأطباء

أثنى قطاع حوار الأطباء على موقف نقيب الأطباء شرف أبو شرف، وأكد «أن الوضع الصحي خطر جداً وأن النقابة قد دقت ناقوس الخطر لكن لم يُتخذ خطوات جدية لتجهيز المستشفيات الحكومية لمساندة المستشفيات الخاصة لمواجهة كورونا. وعلى وزارة الصحة تأمين اللقاح سريعاً لتلافي أزمة صحية نتائجها وخيمة».