نعى رئىس حزب الحركة اللبنانية المحامي نبيل مشنتف في تصريح مسعود الاشقر قائلا: «غيب الموت واحدا من انبل الوجوه الانسانية والوطنية والسياسية انه المرحوم مسعود الاشقر وقد ترك غصة في قلوب اصدقائه ومحبيه الذين عرفوا طينته اللبنانية الصافية بلا زغل او مراوغة.

لقد فقدت الرجولة والمروءة والنخوة والمقاومة اللبنانية ابنها البار مسعود الاشقر الذي ملأ الدنيا وشغل الناس طوال ثلث قرن في منطقة الاشرفية وفي السياسة اللبنانية التي كانت تقف على رأيه وتأخذه بعين الاعتبار.

اضاف «كان صديقا صدوقا ورفيقا منذ الطفولة كطلاب في مدرسة الحكمة ورفيقا في المقاومة اللبنانية رغم انه هو كان في حزب الكتائب وانا رئىس حزب الحركة اللبنانية وقد كانت هناك غيرة وحسد بين الاحزاب في المنطقة الشرقية بينما هو المرحوم كان يدعم مواقفي وحزبي دون غيره اوحد بل حب وتأييد مطلق.

وختم: كان دمث الاخلاق وديع الطباع متواضعا تواضع الكبار لصيقا بأصدقائه يشاركهم افراحهم واتراحهم.

لا تحزني يا بيروت على ابنك فإن مآثره الطيبة ستخلدك

لقد خسر لبنان واصدقاؤه واهله خسارة كبرى لا تعوض فسلام عليك ايها الصديق عدت قبل اوان المغيب».