سيتم فتح هواتف دييغو مارادونا المحمولة حتى يتمكن المدعون الذين يحققون في وفاته من الحصول على رسائله الأخيرة.

ووافق القاضي على طلب للوصول إلى الهاتفين الذكيين لأيقونة كرة القدم في وقت سابق من هذا الأسبوع، وأكد المحققون الذين يحاولون تحديد أسباب الوفاة ما إذا كانت وفاة مارادونا نتيجة للقتل الخطأ بسبب الإهمال الطبي، أن العمل على الهاتف سيبدأ في 19 شباط الجاري.

ويتواجد جهازا iPhone للأرجنتيني الراحل، واللذين تم الاستيلاء عليهما من غرفة النوم التي توفي فيها مارادونا في نوفمبر الماضي، في مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو بالقرب من بوينس آيرس منذ ذلك الحين.

وقالت مصادر قريبة من التحقيق الجنائي الجاري إن المحققين يسعون لاكتشاف ما إذا كان دييغو قد أعرب عن مخاوف بشأن صحته ومن راسله وتحدث معه في الأيام التي سبقت وفاته إثر أزمة قلبية في منزل مستأجر بالقرب من العاصمة الأرجنتينية.

وخضع جراح القلب طبيب مارادونا ليوبولدو لوك وطبيبه النفسي أوجستينا كوساشوف لتحقيق رسمي قبل أن تطول قائمة "المشتبه بهم" إلى خمسة أشخاص في بداية الأسبوع.

وتم تسمية الأشخاص الثلاثة الإضافيين الخاضعين للتحقيق الرسمي باسم كارلوس دياز، الطبيب النفسي الذي عالج نجم برشلونة ونابولي السابق، والممرضتين داهيانا مدريد وريكاردو ألميرون.

وخضع مارودونا الذي قاد نابولي إلى لقبين في الدوري الإيطالي عامي 1987 و1990 لجراحة بداية تشرين الثاني لإزالة ورم دموي في الرأس، وتوفي بعد بضعة أسابيع نتيجة "وذمة رئوية حادة ثانوية وفشل قصور القلب المزمن".

الأكثر قراءة

باسيل للديار : لن نبقى ساكتين امام التعطيل...فلتجتمع الحكومة او «ما تكفي» وانصح ميقاتي بالدعوة لجلسة والمعترضين بالحضور السعودية تريد مواجهة حزب الله واذا ما فهم فرنجية انها لن تشتري من احد شيئا بلبنان فمشكلة !