اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لم يستبعد وزير الدفاع الأرميني، فاغارشاك هاروتيونيان، إمكانية إقامة إنتاج مشترك للأسلحة مع روسيا في أرمينيا.

وأكد أروتونيان أن بلاده ترغب في توسعة القاعدة العسكرية الروسية في مدينة غيموري شرقي أرمينيا.

وقال أروتونيان : "توسيع وتقوية القاعدة العسكرية الروسية على الأراضي الأرمينية على جدول الأعمال. والجانب الأرميني مهتم دائما بذلك"، حيث يقود ذلك إلى "زيادة قدرات المجموعة المشتركة التي تعمل في منطقة القوقاز".

وأضاف أن وزارة الدفاع الروسية تضع في حسبانها التطورات الأخيرة بالمنطقة واتخذت القرارات الصحيحة فيما يخص توسعة قدرات القاعدة العسكرية، معتبراً أنه "لا حاجة لإنشاء قاعدة روسية ثانية في البلاد".

من جهته، صرح مستشار رئيس جمهورية ناغورني قره باغ غير المعترف بها، لشؤون السياسة الخارجية ديفيد بابايان، في وقت سابق، بأن إنشاء قاعدة عسكرية روسية في الجمهورية كان سيعمل على تعزيز الأمن والاستقرار على أراضيها على المدى الطويل.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!