ترى منظمة أوبك وشركات النفط الأمريكية أن انتعاش الامدادات من صناعة النفط الصخري سيكون محدودا هذا العام، إذ يعمل كبار المنتجين الأمريكيين على تثبيت الإنتاج رغم ارتفاع الأسعار.

وخلال الشهر الجاري، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، توقعاتها للخام المحكم الأمريكي لعام 2021، وأصبحت تتوقع أن ينخفض الإنتاج بواقع 140 ألف برميل يوميا إلى 7.16 مليون برميل في اليوم.

وتتوقع الحكومة الأمريكية انخفاض إنتاج الخام الصخري في مارس بنحو 78 ألف برميل في اليوم، ليصل إلى 7.5 مليون برميل يوميا.

وقد صدرت توقعات أوبك قبل موجة البرد القارس التي اجتاحت مؤخرا ولاية تكساس، مصدر 40 في المئة من الإنتاج النفطي الأمريكي، وأغلقت آبارا وقلصت الطلب من مصافي التكرير في المنطقة.

وتقول مصادر في منظمة أوبك إن عدم زيادة الإمدادات من النفط الصخري قد تيسر مهمة أوبك وحلفائها في توجيه السوق.

ورغم أن بعض الشركات الأمريكية أقدمت على زيادة أعمال الحفر، فمن المتوقع أن يبقى الإنتاج تحت ضغط، في وقت تخفض فيه الشركات الإنفاق لتقليل ديونها وزيادة عوائد مساهميها.

كذلك يخشى منتجو النفط الصخري أن تواجه أوبك زيادة الإنتاج بخطوات سريعة من جانبها لزيادة المعروض النفطي في الأسواق.

المصدر: رويترز