نعم الدنيا ام بل الام هي كل الدنيا واكثر...

يقول النبي محمد (ص): «الجنّة تحت اقدام الامهات»

ويقول الشاعر حافظ ابراهيم:

«الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيّب الاعراق»

ويقول سعيد عقل في قصيدته:

«امي يا ملاكي»

ان الام هي الملاك الطاهر الذي يعيش في البابنا هو الذي يلهمنا ويهدينا الى الخير هو الذي يفرح معنا في كل مراحل حياتنا.

الام هي مسيرة الانسان من المهد الى اللحد فمهما كبر وعلا شأنه، يظل يشعر بلمسة يديها وحنان عينيها ورائحة حضنها، فهو يبقى ولدا في ارجوحتها تائها في عطر حديقة ازهارها.

هي نبضه ان كان طفلا او شابا او رجلا او قائدا او نبيا هي حياته حتى مماته بل هي حياته بعد مماته!

بل هي حبّه الباقي الى الابد!

اما انا فأقول ان وجود الام هو بلسم للآلام، حضنها هو الوسادة الانعم، ثغرها هو الوردة الاعطر، ابتسامتها هي اللوحة الاجمل وحنانها هو سر من اسرار الوجود.

نعم لولا حنان الام لانقرضت الحياة

نعم لولا ابتسامة الام لاسودت الدنيا

نعم لولا عطر الام لذبلت الزهور

نعم لولا ثغر الام لنضبت المياه

نعم لولا وجود الام لا معنى للحياة!

نعم الجنة والارض تحت اقدام امهاتنا.

يقول جبران خليل جبران: «ان اعذب ما تتفوّه به الشفاه البشرية هو لفظة الام».

ام كلمة من حرفين يختزلان كلّ المعاني والصور وابيات الشعر في اجمل قصائد سعيد عقل، وابيات محمود درويش وصور رشدي المعلوف، كلمة كتب فيها كل ادباء وشعراء العالم عبر التاريخ.

عندما نذكر امهاتنا تفيض كل المشاعر الانسانية وتتجيش عواطفنا وتنجذب نفوسنا فترتقي امهاتنا في عيوننا الى مراتب الالوهية!...

ما هو هذا الشعور؟ لماذا كل هذه الاحاسيس؟

من اين تأتي كل هذه المشاعر؟

لماذا نصبح اطفالا؟

لماذا نشعر بهذا الدفء؟

ربّما لأن امهاتنا على مثال العذراء مريم

وعلى صورة الكثيرات من النساء الفاضلات والقديسات الابرار،

ربما لانهن يختزلن الرحمة والامان والصبر والقوة والشجاعة والتفاني والايثار والرأفة والحنان والحكمة والعطاء و...

ربما لأن الله ارادها هكذا: الام الروؤم الحانية التي تعطي اكثر مما تأخذ الام التي تبتسم ولو كان قلبها يقطر دما الام التي تبث الامل في عقول اولادها والام التي تفرز المحبة في وجدان عائلتها.

اخيرا فليعترف كل قارئ بأن الام مدرسة تعلّم وتزرع وتنبت وتفيض خيرات من خيرات السماء وليقل:

امي انت التي علمتني ان اكون مبتسما مثلك

امي انت التي زرعتي فيّ الرأفة والتسامح والعفو عند المقدرة

امي انت التي زرعتي فيّ الفضيلة وابعدتني عن الرذيلة

امي انت التي فضتي من محبتك فملأتيني حبا لا ينضب

امي انت التي لو غبتي عن هذه الدنيا تبقين في وجداني ما بقيت حيّا.

امي انت ملاكي الحارس