أعلنت قطر إعادة فرض إجراءات إغلاق صارمة، وحظر معظم الأنشطة الداخلية باستثناء محلات البيع بالتجزئة في محاولة لاحتواء ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وأصدر مجلس الوزراء القطري عددا من القرارات، بينها إغلاق المطاعم والمقاهي وصالونات التجميل والحلاقة والمتاحف والمكتبات ودور السينما اعتبارا من يوم غد الجمعة.

وقال الدكتور عبد اللطيف الخال رئيس المجموعة الوطنية للتصدي لفيروس كوفيد-19 في كلمة تلفزيونية: "نحن في منتصف الموجة الثانية ونشهد ارتفاعا في عدد الإصابات وحالات العناية المركزة".

وتقرر استمرار فتح المساجد لأداء الفروض اليومية وصلاة الجمعة على أن تؤدى صلاة التراويح خلال شهر رمضان في المنازل، إضافة إلى تقليص عدد الموظفين إلى 50% مع استثناء القطاعات العسكرية والأمنية والصحية.

ولا يزال بإمكان المطاعم تقديم خدمات التوصيل، في حين تم منع التجمعات والزيارات الاجتماعية بالأماكن المغلقة في المنازل والمجالس.

وأشار الخال إلى أن "معظم الإصابات الأخيرة تعود إلى الزيارات الاجتماعية"، دون أن يحدد الموعد المحتمل لرفع القيود.

وسجلت قطر 940 إصابة جديدة و8 وفيات، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد الى 320.

مصر

وفي مصر، أعلنت وزارة الصحة المصرية إنها سجلت 37 وفاة و783 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الـ24 ساعة الأخيرة.

وتشير الأرقام المسجلة إلى ارتفاع طفيف في الإصابات وتراجع في الوفيات، مقارنة مع اليوم السابق الذي رصدت فيه 778 إصابة و43 وفاة.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 207293 من ضمنهم 157450 حالة تم شفاؤها، و12290 وفاة".

المغرب

وفي المغرب، أعلنت وزارة الصحة المغربية عن تسجيل حالتي وفاة و663 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي أن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد وصل إلى 8867، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 499688.

وكانت الوزارة أعلنت في اليوم السابق عن تسجيل 8 وفيات و696 إصابة بالفيروس.

وقررت الحكومة المغربية الإبقاء على الحظر الليلي في رمضان في كافة أنحاء البلاد، من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا، مع الإبقاء على كافة التدابير الاحترازية الخاصة بكورونا.

الجزائر

وفي الجزائر، أعلن وزير الصناعة الصيدلانية في الجزائر لطفي جمال بن باحمد، إن بلاده ستبدأ في إنتاج لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لفيروس كورونا في سبتمبر بالشراكة مع موسكو.

وذكر الوزير في حديثه مع الإذاعة الرسمية أن الدولة لا بد أن تواجه تحدي اللقاح، مؤكدا أن الجزائر ستكون مستعدة لإنتاج لقاح جزائري في ايلول.

وتابع أن اللقاح سيتم إنتاجه بالتعاون مع شركة المنتجات الدوائية "صيدال"، مشيرا إلى أن الشركة ستحصل على مساعدة من مختبر هندي رائد متخصص في تصنيع اللقاحات، لكنه لم يذكر اسم المختبر.

وكانت الجزائر التي تلقت بالفعل 50 ألف جرعة من اللقاح الروسي قد أعلنت في شباط أنها تجري محادثات مع روسيا لإنتاج اللقاح محليا.

وتعرف الجزائر في الأسابيع الأخيرة استقرارا في عدد الوفيات والإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد.

الولايات المتحدة

وفي الولايات المتحدة، كشفت جامعة "جونز هوبكنز" أن ما يقرب من 44% من جميع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة المبلغ عنها في الأسبوع الماضي سجلت في خمس ولايات.

وسجلت الولايات المتحدة 452825 إصابة بالفيروس في جميع أنحاء الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي، من بينها 197500 حالة سجلت في نيويورك وميشيغان وفلوريدا وبنسلفانيا ونيوجيرسي، ما يمثل 43.6٪ من جميع الحالات.

وأشارت وكالة "أسوشييتد برس" إلى أن هذه الولايات الخمس فقط تمثل 22 في المائة من سكان الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن ميشيغان سجلت أعلى معدل للإصابات الجديدة في الأسبوعين الماضيين.

وذكرت أن متوسط ​​الحالات الجديدة في ميشيغان خلال أسبوع وصل إلى 6719، وهو أكثر من ضعف ما كان عليه قبل أسبوعين.

المكسيك

وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 596 وفاة و5499 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة في تقريرها اليومي أن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد وصل إلى 205598، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 2261879.

وكانت الوزارة أعلنت في اليوم السابق عن تسجيل 603 وفيات، و4675 إصابة بالفيروس.

وترجح الوزارة أن أرقام الإصابات الفعلية أعلى بكثير من أعداد الإصابات المسجلة.

وتشير إلى أن حصيلة الوفيات الحقيقية قد تكون أكثر من المؤكدة بنسبة 60%.

البرازيل

وفي البرازيل، أعلنت السلطات الصحية، تسجيل 3829 وفاة و92625 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الـ24 ساعة الأخيرة.

ويرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 340776 حالة، فيما تجاوزت الحصيلة الكلية للإصابات الـ13 مليون حالة.

وكانت السلطات الصحية سجلت في اليوم السابق 4195 وفاة جراء فيروس كورونا، ما يعتبر رقما قياسيا جديدا بعدد الوفيات اليومية.

واعتبر خبراء في مجال الصحة أن القفزة الحادة للوفيات بفيروس كورونا في البرازيل قد تؤدي لتجاوز المؤشرات القياسية، التي سجلتها في كانون الثاني 2021 الولايات المتحدة، عالميا من حيث عدد ضحايا الجائحة.

يونكر يدعو الاتحاد الأوروبي لشراء لقاح "سبوتنيك V" الروسي

دعا رئيس المفوضية الأوروبية السابق جان كلود يونكر الاتحاد الأوروبي إلى شراء لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لفيروس كورونا في حال مصادقة الوكالة الأوروبية للأدوية عليه.

وقال يونكر في تصريح لقناة ORF-2 النمساوية، إنه "عندما تتأكد الوكالة الأوروبية للأدوية من سلامة لقاح "سبوتنيك"، يجب أن نشتريه. والفيروس لا يعرف الحدود، ويجب استخدام أي لقاح فعال بغض النظر عن البلد الذي تم تطويره فيه، إذا كان متوفرا".

وأضاف أنه "من غير الصحيح رفض استخدام اللقاح لأنه منتج في روسيا".

يذكر أن الوكالة الأوروبية للأدوية بدأت بدراسة لقاح "سبوتنيك V" الروسي في 4 مارس الماضي، وقد تستمر هذه العملية حتى أواخر مايو المقبل.

وبدأت الوكالة الأوروبية بدراسة اللقاح الروسي بعد أن أكدت مجلة "لانسيت" العلمية أن نسبة فاعليته بلغت 91.6%.

ألمانيا مستعدة لمباحثات ثنائية مع روسيا لشراء لقاح "سبوتنيك V"

قال مصدر لـ "رويترز" إن ألمانيا مستعدة لعقد مباحثات ثنائية مع روسيا حول شراء لقاح "سبوتنيك V" الروسي المضاد لفيروس كورونا في حال مصادقة الوكالة الأوروبية للأدوية على استخدامه.

ونقلت "رويترز" عن مصدر أوروبي مطلع قوله، إن المفوضية الأوروبية أبلغت وزراء الصحة في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بأنها لا تخطط لبدء مباحثات مع روسيا حول شراء "سبوتنيك V".

وأضاف المصدر أن وزير الصحة الألماني ينس شبان أعلن في هذا الصدد خلال الاجتماع الأوروبي عبر الفيديو، أن ألمانيا ستبدأ مناقشة اتفاق ثنائي مع روسيا.

وحسب المصدر، فإن ألمانيا تريد أن تحدد خلال المباحثات الأولية كمية اللقاح التي تستطع روسيا توريدها، وموعد التوريدات.

وأشار المصدر إلى أن ألمانيا ستشتري اللقاح الروسي فقط في حال موافقة الوكالة الأوروبية للأدوية على استخدامه، وأن ذلك يعتمد على ما أذا ستقدم روسيا المعلومات الضرورية للوكالة الأوروبية.

وفي وقت سابق، أعلنت حكومة ولاية بافاريا الألمانية عن نيتها شراء 2.5 مليون جرعة من اللقاح الروسي في حال موافقة الوكالة الأوروبية للأدوية عليه.

النمسا

أفادت السلطات النمساوية بارتفاع عدد حالات الوفاة بين الأشخاص الذين تلقوا لقاحا مضادا لفيروس كورونا، من 55 إلى 63 حالة منذ بدء حملة التطعيم.

وجاء في تقرير للهيئة الفدرالية للأمن الصحي، أنها تلقت معلومات عن 63 حالة وفاة، بينها 57 حالة بعد التطعيم بلقاح "فايزر" و3 لقاح بلقاح "موديرنا" و3 حالات أخرى بلقاح "أسترازينيكا".

وأشار التقرير إلى أن العمل مستمر للكشف عما إذا توجد هناك صلة بين الوفيات وتلقي اللقاحات، مضيفا أن حالات تدهور الحالة الصحية لأسباب طبيعية، بما في ذلك وفيات، قد تحدث لدى الأشخاص الكبار سنا الأكثر عرضة للخطر، وذلك دون الصلة باللقاحات.

وارتفع عدد حالات الآثار الجانبية للقاحات من 17280 إلى 18063 حالة، بينها أكبر عدد بعد التطعيم بلقاح "أسترازينيكا" (13068 حالة)، وفي المركز الثاني "فايزر" (4476 حالة) والثالث "موديرنا" (519 حالة).

كوريا الجنوبية

وفي آسيا، أعلنت كوريا الجنوبية عن تسجيلها 700 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة يومية للإصابات الجديدة منذ مطلع كانون الثاني الماضي.

وأشارت وكالة الرقابة على الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية اليوم الخميس، إلى أنه من بين الإصابات الـ 700 الجديدة، هناك 674 حالة مصدرها محلي.

وتشير بيانات السلطات الصحية الكورية الجنوبية إلى أن الحصيلة المسجلة يوم الخميس تعتبر قياسية منذ 7 كانون الثاني، حيث تم تسجيل 870 إصابة. وارتفعت حصيلة الخميس مقارنة بحصيلة الأربعاء، التي بلغت 668 حالة.

وبلغت الحصيلة الإجمالية للإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية 107 آلاف و598 إصابة.

وسجلت كوريا الجنوبية اليوم الخميس حالتي وفاة جديدتين، لتصل حصيلة الضحايا منذ بدء انتشار الفيروس إلى 1758 شخصا.

الى ذلك، أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية اليوم الخميس، تسجيل 94 بلاغا عن ظهور أعراض جانبية بعد التطعيم بلقاح كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت السلطات أن 90 من البلاغات تتعلق بالأعراض الشائعة والخفيفة مثل الصداع والحمى والشعور بالغثيان والقيء.

وتم رصد حالتي وفاة جديدتين بعد تلقي لقاح كورونا، مما يرفع الإجمالي إلى 40، وكلتا الحالتين مرتبطتان بلقاح "أسترازينيكا"، ولم يتم تأكيد العلاقة السببية بين التطعيم والوفاة بعد.

ووصل العدد التراكمي للبلاغات عن ظهور أعراض جانبية بعد تلقي لقاح كورونا، إلى 11309 بلاغات منذ بدء حملة التطعيم في 26 شباط الماضي. ويمثل هذا 1,01% من إجمالي متلقي اللقاح البالغ عددهم مليونا و118221 شخصا.

وبين تلك البلاغات كان 10729 بلاغا أو 94.9% مرتبطا بلقاح "أسترازينيكا"، في حين كان 580 بلاغا أو 5,1% مرتبطا بلقاح "فايزر".

وحسب وكالة "يونهاب"، فإن ذلك يرجع أساسا، إلى أن عدد متلقي لقاح "أسترازينيكا" (903074 شخصا) أكثر بكثير من عدد متلقي لقاح "فايزر" (215,147 شخصا).

وأضافت الوكالة أن معظم حالات الوفاة بعد التطعيم تم التأكد من أنها لا علاقة لها باللقاح.