رحّب ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ بأي مبادرة تقوم بها ​جامعة الدول العربية​ في حل الازمة اللبنانية الراهنة، واكد للامين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير ​حسام زكي​ الذي استقبله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، ان الاهتمام الذي تبديه الجامعة العربية حيال لبنان هو موضع تقدير لان لبنان من مؤسسي الجامعة والحريصين على احترام ميثاقها وكل القرارات التي تصدر عنها والتعامل معها بإيجابية.

وشرح الرئيس عون للسفير زكي الأسباب التي حالت حتى الان دون تشكيل الحكومة والعراقيل التي وضعت في سبيلها، مؤكدا التزام لبنان تطبيق اتفاق الطائف الذي انبثق منه الدستور والذي يجب ان يكون محترما من الجميع والعمل استنادا الى بنوده لاسيما في كل ما يتصل بإنشاء السلطات الدستورية وعملها وانحلالها.

واعتبر رئيس الجمهورية ان كل ما يقال خلاف ذلك او يوحي بأن اتفاق الطائف مهدد، هو كلام لا يستند الى الواقع وتروجه جهات معروفة ومعنية بالتأليف، مذكرا بأن رئيس الدولة هو الوحيد الذي يقسم اليمين على الدستور للمحافظة عليه.