قامت إحدى الحانات في كوبنهاجن بإجراء اختبار الفيروس التاجي لعملائها قبل السماح لهم بالدخول إليها، كواحد من الإجراءات الاحترازية لتحقيق السلامة.

ومع قيامها بهذا الخطوة، عملت الحانة على تقديم البيرة للمنتظرين لنتائج اختباراتهم قبل الدخول، للمساعدة في تحريك النشاط لتجاري داخل الحانة بعد فترة الانقطاع بسبب الحجر، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

ويجري العملاء اختبار الفيروس التاجي مقابل 25 دولار، منتظرين حوالي نصف ساعة، قبل أن يتم السماح لهم بالدخول في حالت كانت النتائج سليمة، ويستثنى من الاختبار، أصحاب "جواز السفر التاجي" في الدنمارك والذي يسمح للأشخاص استخدام تطبيق جوال أو نموذج معتمد من قبل الحكومة لإظهار ما إذا كانوا سليمين أو مصابين خلال الـ 72 ساعة الماضية.

ولم تكن الحانة هي المكان الأول في الدنمارك الذي اعتمد هذا الأسلوب، بل تم اعتماده أيضا في المتاحف والمقاهي والمطاعم للتحقق من حالة الموظفين والعملاء على حد سواء قبل السماح لهم بالدخول إلى المنشأة.

المصدر: سبوتنيك