ألقى "إنستغرام" اللوم على خلل تقني تسبب مؤخرا بحذف وحظر منشورات مرتبطة بالمسجد الأقصى في مدينة القدس، هذا الأسبوع، ما أثار استياء عدد من مستخدمي التطبيق.

ووفقا لمراسلة داخلية كان موقع "ذي فيرج" التقني قد اطلع عليها، فإن الخلل جاء بسبب خلط حصل في التطبيق الذي اعتقد أن التغريدات بشأن الأقصى مرتبطة بمنظمات يعتبرها التطبيق محظورة.

وقالت المذكرة إنه "بينما تشير "كلمة" الأقصى إلى موقع ما، فإنها للأسف مشمولة في أسماء منظمات محظورة عدة".

وأضافت أنه "مع ذلك، هذا المصطلح (..) لا ينتهك سياساتنا".

وكانت وسائل إعلام مختلفة قد تداولت منذ أيام أن إنستغرام يحظر هاشتاغ الأقصى ويحظر تداوله.

وظهر الخلل في التطبيق إثر احتدام المواجهات في القدس ما بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين، ما أدى إلى وقوع مئات الإصابات.

وقال البعض إن الخلل دفعهم "لإعادة التفكير في اعتمادنا عليها وسائل التواصل وإيجاد بدائل لمساحة أكبر من حرية التعبير".

وطالب البعض بإجراء تقييم منخفض للتطبيق، بالارتباط مع حذف المنشورات المرتبطة بالأقصى.

المصدر: الحرة