قال مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني للشؤون السياسية، العميد يد الله جواني، اليوم الخميس، إن الانتخابات جزءا مهما من ساحة الصراع مع العدو.

وأفادت "وكالة إرنا"، اليوم الخميس، بأن كلمة العميد جواني جاءت خلال ملتقى عقد في الجامعة الإسلامية الحرة، في مدينة بجنورد مركز محافظة خراسان الشمالية شمال شرقي إيران الأربعاء.

وتابع جواني: إن الانتخابات تعد جزءا مهما من ساحة الصراع مع العدو، وبناء عليه ينبغي على الجميع الحضور عند صناديق الاقتراع يوم الانتخابات، وكل أفراد المجتمع يمكنهم خلق ملحمة بحضورهم عند صناديق الاقتراع.

وذكر العميد يد الله جواني أن الإنجازات التي حققتها إيران في مختلف المجالات والأنشطة، ومنها الطبية والنووية والدفاعية، جرت في ظل التحلي بالروح الثورية لبلاده، مشددا على وجوب العمل بمثل هذه الروح بهدف معالجة الظواهر السلبية وتحسين معيشة المواطنين الإيرانيين.

وأكد مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني للشؤون السياسية، العميد يد الله جواني، أن السبيل لمعالجة مشاكل بلاده هو المشاركة القصوى في الانتخابات المقبلة، وانتخاب الفرد الأكثر صلاحا، والذي يعتمد على القدرات الداخلية الإيرانية، ويؤمن بالطاقات الشبابية في البلاد.

ويشار إلى أن الانتخابات الرئاسية الإيرانية الـ 13 ستجري في 18 حزيران/يونيو الجاري.

سبوتنيك