قال عضو مجلس نقابة وكالات السفر جان زيلع أن "عدد الركاب في سنة 2020 بلغ 340 ألف مقابل 965 في السنة السابقة، والوضع اليوم لا يزال تقريباً على حاله."

وأضاف في حديث لـ "صوت لبنان" أن "عدد الطائرات العاملة يعادل نسبة 35 حتى 40 في المئة من الوضع الطبيعي الذي كان في السابق."

وأشار الى "تردّد لدى السواح في الحجوزات، وهي ما زالت خجولة، لكنه طمأن الى أن لا إلغاءات، آملاً أن ترتفع نسبة السياحة."

وقال أن "نسبة الراغبين بالعودة مقبولة والموسم السياحي جيد والطائرات ستكون ملآنة وكل زائر ملزم بالقيام ب pcr لدخول لبنان والتسعيرة هي 50$ لأن شركات الطيران تشتري بالدولار."

ونفى أن يكون الفريش دولار قد أثر على وضع السفر.