رأى النائب نهاد المشنوق "بما انّ المحقق العدلي في قضيّة إنفجار مرفأ بيروت طارق البيطار يحتكم الى الرأي العام فمن حقي الاحتكام الى الرأي العام بالادّعاء الذي تقدّم به".

ولفت المشنوق خلال مؤتمر صحفي له في مجلس النواب، للحديث عن قضية تفجير مرفأ بيروت وادّعاء المحقّق العدلي عليه ووقائع مسؤولية وزارة الداخلية عن الباخرة وحمولتها في العام 2014، إلى ان "المستند الوحيد الذي تلقيته يتحدّث عن عبور باخرة ترانزيت تحمل عدّة أطنان من نيترات الأمونيوم متجهة من جورجيا إلى موزمبيق وعن أحوال البحّارة الأوكرانيين والبحار الرّوسي ولم يتحدّث عن تفريغ حمولتها في المرفأ إطلاقاً".

وتابع "مستند واحد وصلني بشأن الباخرة روسوس والنيترات منذ 2014 حتى لحظة مغادرتي الوزارة و"ما كنت بعرف شو النيترات".

واستكمل "البضائع أُنزِلَت عن سطح الباخرة بعد تضرّرها من تحميل معدّات المسح الجيولوجي على متنها ولا علم لي بأنها نزلت على الأراضي اللبنانية".

وأوضح " افتُعِل مرور الباخرة في لبنان لتحميل معدّات عليها كانت تجري مسحاً في البترون".

الأكثر قراءة

الوفد العسكري يضغط على عون لتوقيع المرسوم وشيا تحذر: الثروة مهددة ! ميقاتي يستكشف اليوم حدود الدور الفرنسي «الانقاذي»... والعتمة على «الابواب» تحقيقات جريمة المرفأ الى «المجهول»... و«اسرائيل» تتحدث عن «خديعة» نصرالله