قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، في حديث لوكالة "سبوتنيك" على هامش اجتماعات وزراء الخارجية العرب في القاهرة، أن خروج القوات الأجنبية من ليبيا يجب أن يكون منظما وليس فوضويا وألا يترتب عليه ضرب استقرار دول الجوار.

ولفت الى أن "اجتماع دول الجوار الليبي جاء بناء على المواقف الواضحة التي أطلقها الرئيس عبد المجيد تبون، في ما يخص ليبيا، ولسماع رأي الحكومة الليبية ولتتضافر الجهود تأييدا لحكومة الوحدة الوطنية وكان ناجحا"، موضحا أن "الجزائر تعتبر أن طرابلس خط أحمر، وستبذل كل جهدها من أجل نصرة الشعب الليبي الشقيق".

وعن التطورات في تونس، اعتبر أن "تونس جزء من الجزائر والجزائر جزء من تونس، وما يؤثر على أمنها واستقرارها يؤثر على أمن واستقرار الجزائر".

المصدر: "سبوتنيك"