تداول الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لرئيس الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، عقب إجتماع عقد في منزل ميقاتي عصر اليوم، وبحسب المصادر سيطرت الأجواء الإيجابية على الإجتماع بين الرجلين ولكن ماذا في خبايا أسرار لغة الجسد؟!

يظهر باسيل في الصورة رافعاً إصبعه في محاولة لفرض رأيه على الشخص الجالس أمامه بحسب ما تشير اليه لغة الجسد وعلم النفس، كما أن رفع الإصبع هو إشارة إلى محاولة تهديد مبطنة وقوة طاغية.

أما ميقاتي، فبدى بالصورة ضاحكاً ومكتوف الأيدي "بوضعه اليد اليمنى فوق اليد اليسرى"، وبحسب لغة الجسد هذه الضحكة تشير إلى محاولة ميقاتي بأن يكون ديبلوماسياً  وموافقاً للطرف الآخر على رأيه، في محاولة تخفيف العبء على الجو المشحون وأخذ الأجواء نحو منحاً سلمياً.

أما "فرفكة اليدين" فهي مؤشر على تحضير شيء خلف الكواليس للشخص المقابل أي بالمعنى العامي "عم يطبخلو شيء".