اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الأسبق محمد المومني، لوكالة عمون الإخبارية، أن استهداف الملك عبد الله الثاني والأردن من خلال المزاعم التي وردت في تقرير "باندورا" هو عمل مبرمج وليس مجرد تحقيق استقصائي صحفي.

وردا على سؤال حول من يقف وراء هذه الحملة، ردّ المومني: "كل من يشعر بالضيق من مكانة الأردن في العالم، فالدولة الأردنية عظيمة ومكانتها محترمة، وجلالة الملك دافع عن الإسلام في مختلف المنابر خلال الحرب على داعش، وهناك جهات لا يعجبها مكان الأردن دوليا".مضيفا: "إن الجميع يعلم ماذا يعني صدور تقرير بعشرات آلاف الصفحات ويكون التركيز الاعلامي على الأردن فقط، إضافة إلى وجود إعلانات ممولة عنه". كما انه لم يستبعد ان يكون سبب هذه الحملة هو التقارب الأردني السوري.

واعتبر المومني هذا التقرير "محاولة لبث الفتنة والفرقة داخل المجتمع الأردني ومحاولة خبيثة لربط الأموال العامة بأموال جلالة الملك عبد الله الثاني الخاصة". مشيرا إلى وجود "أملاك للعائلة الهاشمية، وهو أمر معروف، بدليل أن الشريف الحسين بن علي تبرع بـ 400 دينار ذهب لإعمار المسجد الأقصى، ثم تبعه الملك المؤسس، كما أنه من المعروف أن الملك الراحل الحسين بن طلال كان يمتلك أسهما في شركات عالمية، اضافة إلى وجود أملاك في اوروبا والولايات المتحدة، وأملاك للعائلة الهاشمية في مكة والحجاز، وأيضا في تركيا".

المصدر: عمون

الأكثر قراءة

عيد إنتقال السيّدة العذراء... يوم وطني جامع لكلّ اللبنانيين رسالة ميدانيّة قويّة من المقاومة الى العدو الإسرائيلي : إحذروا المغامرة! الواقع المعيشي للبنانيين يعيش على وتيرة دولار السوق السوداء