دعا رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط الى التقيّد بإجراء الانتخابات النيابية في مواعيدها، مؤكدا أنه "ليس هناك من مبررات لتأجيل هذا الاستحقاق الدستوري والوطني العام".

وقال امام زوّاره ضمن استقبالات السبت في قصر المختارة، "تقدّمنا كلقاء ديموقراطي بمشاريع قوانين تعطي الفرصة للشباب في ممارسة هذا الحق الانتخابي عبر تخفيض سن الاقتراع الى 18 عاما، وتتيح المجال امام تمثيل النساء من خلال الكوتا النسائية، وصولا الى حق المغتربين وأبناء الوطن في بلاد الانتشار في ان يكون لهم الصوت المسموع في الترشح والاقتراع وتمثيل هذه الفئة التي لم تقصّر يوماً في الوقوف الى جانب لبنان في محنه وأزماته المختلفة، وليكونوا متساوين مع اهلهم المقيمين في الوطن في الحقوق والواجبات. لكن للأسف سقطت كل هذه الطروحات امام مشاريع سياسية تبدو اكبر، دون النظر الى اهميتها في مشاركة شرائح شبابية ومجتمعية اساسية".

واضاف النائب جنبلاط: "الوقت لا يزال متاحا قانونا امام المجلس النيابي وجميع الكتل النيابية في ما لو اعادت النظر بمواقفها، لإدخال مثل هذه التعديلات والاصلاحات التي نراها ضرورية في هكذا استحقاق ينتظره اللبنانيون لممارسة حقهم الديموقراطي المشروع".

هذا وعرض النائب جنبلاط شؤونا متصلة بالمطالب الحياتية والاجتماعية والانمائية والخدماتية والتربوية والطلاّبية العامة مع الوفود التي عرضت له مشاكلها ومعاناتها بهذا الخصوص، بحضور النواب، اكرم شهيب، وفيصل الصايغ، وهادي ابو الحسن، والنائب السابق علاء الدين ترو، وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب. وأبرزها وفدٌ من الناعمة وحارة الناعمة ضم فاعليات وتقدمه رئيس البلدية زاهر مزهر، ونائبة الرئيس ميشلين مطر واعضاء المجلس البلدي، للبحث في موضوع الكهرباء عقب اقفال مطمر الناعمة، ومسائل خدماتية ملحّة، ووفد من بلدة مكسي البقاعية ضم فاعليات والمختار عبده سعيد، عرض مطالب تهم اهالي البلدة، وآخر من عائلة رضوان في عاليه للغاية عينها، ومثله وفد من ادارة مستشفى الايمان لبحث اوضاع هذا المرفق.

والتقى النائب جنبلاط كذلك وفودا من "لقاء الشباب الفلسطيني" لعرض قضايا متصلة بأوضاع الشباب الفلسطيني عموما، ومن عائلة خطّار في بعذران، وعائلة ذبيان في مزرعة الشوف، ومن بلدتي الباروك والفريديس ضم فاعليات والمجلس البلدي برئاسة ايلي نخلة، ومثله من حارة جندل تقدمه رئيس البلدية غازي ملاّك، ودميت مع رئيس البلدية بسام طربيه، ودير بابا لعرض شؤون خدماتية ومطلبية تخص القرى والاهالي.

وبحث النائب جنبلاط مسائل تربوية مع وفد من بلدة بتلون الشوف، ضم فاعليات من البلدة وإدارة تكميلية بتلون الرسمية، حيث قدّمت مديرتها مهى حسن له جملة مطالب متعلقة بتأهيل وصيانة المدرسة ونقص الكادر التعليمي قبل الولوج بالعام الجديد، ووفدا من اقليم الخروب، ثم استقبل وفودا شبابية جامعية عدة لعرض الهموم الطالبية على اختلافها، وفريق "chill-lit start up" الطلاّبي الجامعي اللبناني الذي شارك في مسابقة ريادة الاعمال في لندن من اصل 100 فريق عالمي وضم الطالبات، سولين كرباج، وزينة حسام الدين، وغنوة ابو ذياب، وذلك لشكر النائب جنبلاط مع اهالي الطلاّب دعمه الشباب الطموح، وإتاحته الفرصة امام الفريق للمشاركة بهكذا فاعليات علمية دولية أوصل ثاني فريق لبناني الى درجات متقدمة. 

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء