كشف مصدر مقرب من "دونالد ترامب"، عن التغيرات التي طرأت على هيئة الرئيس الأميركي السابق، بعد نحو 9 أشهر من رحيله عن البيت الأبيض.


وقال "جيسون ميلر" مساعد ترامب السابق: "إن الأخير تحسّنت صحّته منذ ترك منصبه، حيث خسر نحو 12 كيلوغراما من وزنه، وهو الآن أكثر سعادة وارتياحا، كما أنه أكثر اسمرارا بسبب تعرضه للشمس لفترات أطول".


وفي مقابلة مع محطة "جي بي نيوز" البريطانية، عزا ميلر التغيرات التي طرأت على ترامب،" إلى أنه لا يوجد مطبخ تحت تصرفه طوال اليوم وكل يوم".


وتابع،" إن الرئيس السابق يمارس رياضة الغولف في مقر إقامته بولاية فلوريدا, ولطالما اعترف ترامب باتباعه نظاما غذائيا غير صحي، حيث اشتهر بحبه للأطعمة السريعة لا سيما البيتزا وشطائر البرغر، إضافة إلى الحلويات، علما بأن سكان البيت الأبيض يتمتعون بالطعام من المطبخ على مدار الساعة".


وأضاف," كان لدى ترامب زر على مكتبه الرئاسي، عند الضغط عليه يستدعي شخصا ما ليحضر له مشروب مياه غازية قليل السكر".


وقد غادر ترامب البيت الأبيض في 20 كانون الثاني الماضي من دون الاعتراف بالهزيمة لصالح الرئيس الحالي الديمقراطي "جو بايدن"، حيث استمر على نهجه في التشكيك بصحة نتائج الانتخابات.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل