أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "المدون المعارض أليكسي نافالني يقبع في السجن بسبب ارتكابه جرائم وليس بسبب أنشطته السياسية".


وخلال أعمال منتدى "الأسبوع الاقتصادي الروسي" رد بوتين على سؤال عن سبب سجن نافالني، إلى جانب أشخاص آخرين معروفين بمواقفهم المعارضة للسلطة، دون أن يذكره باسمه: "أما الأشخاص الذين تحدثتم عنهم فهم لا يقبعون في السجن بسبب أنشطتهم السياسية، إنما بسبب الجرائم الجنائية التي ارتكبوها، بما فيها جرائم ضد رجال أعمال أجانب يعملون في روسيا".


وتابع أن "الحديث يدور عن جرائم ارتكبت "أكثر من مرة كما غفر لهم أكثر مرارا مخالفاتهم للقانون". ويجب أن "يتحمل من يفعل ذلك عواقب أفعالهم في نهاية الأمر".


كما أعرب رئيس الدولة عن اعتقاده بأنه "لا يجوز لأحد أن يستغل ثقة المجتمع لكسب مزايا اقتصادية ما لنفسه تحت ستار الأنشطة السياسية".


وينفذ نافالني منذ مطلع هذا العام عقوبة السجن بتهمة انتهاك شروط المراقبة القضائية، وذلك على خلفية صدور حكم سابق بالسجن بحقه مع وقف التنفيذ بتهمة الاحتيال يعود تاريخه إلى العام 2014.

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل