أوضح رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل: ما يحصل هو انقلاب على القانون والقضاء والجمهورية ونحن امام جمهوريتين، جمهورية حزب الله والمنظومة الحاكمة، وجمهورية الناس التي هي تحت القانون.


وفي حديث له عبر قناة الـ"MTV" قال الجميّل: "الحالة الانقلابية امتدت الى مجلس النواب، ما يضع النواب امام فرصة لسحب الغطاء عنه".


وأضاف "الاستفزازات ستضرب الاستقرار والأمن وهناك مسؤولية كبيرة يحملها الجيش مرة جديدة لتأمين الأمان وضبط الوضع غدًا".


وتابع: "الشارع لن يولّد الا شارعا مضادا، وأحذّر من أنّ الشعب الحُرّ لن يستسلم لمحاولات التركيع التي يتعرّض لها".

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل