يعجز مصدر سياسي لبناني عن إعطاء صورة ولو مهشمة بإنتظار ما هو أدهى منها ليقول : عن أي إنتخابات يتحدث أهل السلطة ومعارضيهم، حيث تراهن ما يسمى بالمعارضة على تسلم السلطة ! ولكن هل بقي في لبنان إدارة يمكن إستلامها أو مؤسسة غير «مضروبة» حتى النخاع ؟ وإذا كان التعويل على الحراك المدني، فهو بحد ذاته مضروب ومنقسم الى عشرات المنظمات والهيئات وكل يغني على ليلاه ، ويتحدث هذا المصدر عن البلاء الذي أصاب هؤلاء، وكأن انفلونزا ضربت البلد بكامله لتتساوى أعمال بعض الحراك برجال السلطة الذين يفتشون عن «تنفيعة» من هنا أو هناك ... وهذا هو الواقع الاليم !!


لقراءة المقال كاملا اضغط هنا:

https://addiyar.com/article/1943966

الأكثر قراءة

«عرض عضلات قواتي» ومخرج الراعي للاستدعاءات موضع بحث بعد رفض باسيل