يستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، في واشنطن نظيره الكيني، أوهورو كينياتا، أول رئيس دولة إفريقية توجّه إليه دعوة لزيارة البيت الأبيض في عهد بايدن.

وسيناقش الرئيسان "العلاقة الثنائية الصلبة" بين البلدين، وكذلك "الحاجة إلى الشفافية والمحاسبة في الأنظمة المالية المحلية والدولية".

وأُعلن جدول أعمال اللقاء بعيد الكشف عن "وثائق باندورا"، الخاصة بالتحقيق الواسع الذي أجراه الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين. وجاء في هذه الوثائق أن الرئيس كينياتا الذي يؤكد عزمه على محاربة الفساد، يملك بشكل سرّيّ مع ستة أفراد من عائلته شبكة مؤلفة من 11 شركة أوفشور، إحداها تملك أسهماً تقدّر قيمتها بثلاثين مليون دولار.

 وردت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، على هذه المعلومات وتأثيرها على اللقاء، بإن "الرئيس (بايدن) لطالما ندّد بالتفاوتات في النظام المالي الدولي. هذا لا يعني أننا لن نلتقي الأشخاص الذين نختلف معهم. هناك عدد من المواضيع التي لدينا مصلحة في العمل عليها مع كينيا.. وهذا سيكون الهدف الرئيسي للاجتماع".

المصدر: أ ف ب

الأكثر قراءة

لبنان يتجاوز فتنة الطيونة... التحقيقات تتوسع وافادات مفصلة للموقوفين حزب الله و «امل»: لن ننجرّ الى حرب اهلية... ونعرف كيف نحفظ دماءنا والايام ستشهد عودة مجلس الوزراء تنتظر اتصالات الاسبوع المقبل وتبريد الاجواء