أشار مصدر سياسي إلى أن تيار المستقبل،رغم تراجعه نتيجة فقدانه المصداقية، لا يزال التيار الاول الفاعل في الاوساط السنية، فيما لا يزال التيار الوطني الحر الاول في الاوساط المسيحية، واللعبة الانتخابية متوقفة على شكل التحالفات التي ينسجها التياران كل من موقعه الخصم للآخر.

ولم تستبعد المصادر ان يعقد المستقبل تحالفا مع تيار المردة في عكار والشمال، على أن يستبعد المستقبل أي تحالف مع القوات اللبنانية، بحيث لن يكرر المستقبل الموقف نفسه ويسخر قواعده الشعبية كجسر عبور للقوات اللبنانية على غرار ما أقدم عليه في انتخابات ٢٠١٨.

اما التيار الوطني الحر فهو في طور اجراء احصاءات ودراسات حول الواقع الشعبي له في عكار ولن يفسح مجالا لمنصب يشغله قواتي.

جهاد نافع - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1944926

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟