اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت أرمينيا الثلاثاء، موافقتها على هدنة مع أذربيجان إثر "وساطة" روسية بعد يوم من الاشتباكات بين قوات البلدين قرب منطقة ناجورنو قره باغ المتنازع عليها.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية في بيان: "بوساطة من الجانب الروسي تم التوصل إلى اتفاق لإنهاء إطلاق النار على الحدود الشرقية لأرمينيا ابتداء من الساعة 6:30 مساءً (14:30 ت غ)". وأضافت أن "الوضع استقر نسبياً".

فيما وصف رئيس الوزراء الأرميني نيكولا باشينيان الوضع على حدود بلاده مع أذربيجان بـ"الهادئ نسبياً"، مشيراً إلى أن تصرفات باكو تمثل "عدواناً مباشراً على سيادة بلاده وسلامة أراضيها"، ودعا المجتمع الدولي إلى تقييم ما يحدث هناك، وفقاً لما ذكرته وكالة "تاس" الروسية للأنباء.

ونقلت وكالة أنباء "انترفاكس"، في وقت سابق الثلاثاء عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن وزير الدفاع سيرجي شويجو أجرى اتصالين هاتفيين مع نظيريه الأرميني والأذربيجاني ودعاهما إلى وقف الأنشطة التي تثير التصعيد بين البلدين.

وطلبت أرمينيا من روسيا المساعدة في الدفاع عن سيادتها الإقليمية ضد أذربيجان بعد اشتباك حدودي أسفر عن سقوط 15 من جنودها وأسر 12 وفقد موقعين قتاليين. 

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!