دخل مدرب عاطل عن التدريب منذ عامين دائرة اهتمامات نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي، لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة.

وكان نادي مانشستر يونايتد قد أعلن، الأحد الماضي، إقالة سولشاير من منصبه كمدير فني للفريق، بسبب سوء النتائج في الفترة الأخيرة، وآخرها الهزيمة أمام واتفورد بنتيجة 1-4، مساء السبت، في الجولة الـ12 من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وقالت تقارير صحفية في الساعات الأخيرة إن نادي مانشستر يونايتد يستهدف التعاقد مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة، خلفا لمايكل كاريك الذي تولى المسؤولية بشكل مؤقت.

موقع "تيم توك" البريطاني أكد أن إدارة مانشستر يونايتد يونايتد تفكر في التعاقد مع الألماني رالف رانغنيك، مدرب لايبزيغ الألماني السابق، لقيادة الفريق حال فشل التعاقد مع بوكيتينو.

ورحل رانغنيك عن لايبزيغ منذ نهاية موسم 2018-2019، ليشغل منصب المدير الرياضي في النادي، ثم رئيسا لإدارة التطوير في نادي لوكوموتيف موسكو الروسي، دون أن يباشر العمل التدريبي منذ ذلك الحين.

رانغنيك سبق له رفض تدريب تشيلسي كمدرب مؤقت في الموسم الماضي خلفاً لفرانك لامبارد، قبل أن يتعاقد النادي الإنكليزي مع مدرب ألماني آخر هو توماس توخيل.

ويعتبر رانغنيك هو الأب الروحي لعدد من أشهر مدربي ألمانيا، وأبرزهم توماس توخيل في تشيلسي ويورغن كلوب مدرب ليفربول ويوليان ناغلسمان مدرب بايرن ميونيخ.

يذكر أن يونايتد عانى من تخبط فني منذ اعتزال السير أليكس فيرغوسون في 2013، ليقيل 4 مدربين لسوء النتائج خلال تلك الفترة، وهم ديفيد مويس ولويس فان غال ثم جوزيه مورينيو وأخيراً سولشاير.

الأكثر قراءة

ماكرون يُحرّك ورقة لبنان والمبادرة الفرنسية مُجدّداً باستقالة قرداحي هل ستعود الحكومة الى الاجتماع؟ أزمة البيطار سارية... وكل الحلول تصطدم بخلاف عون ــ بري