علق الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، عن عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وعاد كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بعد 12 عاما قضاها خارج ملعب أولد ترافورد، منذ انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني في 2009، ثم إلى يوفنتوس الإيطالي في 2018.

وقال ميسي في حوار مع صحيفة "ماركا" الإسبانية: "رونالدو يعرف مانشستر يونايتد جيداً، والفريق قوي للغاية ويضم مجموعة من أعظم اللاعبين".

وأسهب: "رونالدو كان في يونايتد قبل ذلك في مرحلة مختلفة، ولكنه الآن تأقلم بطريقة مبهرة، منذ البداية سجل أهدافاً كالمعتاد ولم تكن لديه مشكلة للتأقلم".

رونالدو خاض 14 لقاء مع يونايتد حتى الآن سجل فيها 9 أهداف وصنع هدفين، منها 4 أهداف في جميع لقاءات فريقه الـ4 في دوري أبطال أوروبا حتى الآن.

ميسي من جانبه احتاج إلى 6 مباريات حتى يسجل أول هدف له في الدوري الفرنسي ضد نانت، يوم السبت الماضي، وقبلها سجل 3 أهداف في 3 مباريات بدوري أبطال أوروبا.

وواصل ليو: "في الدوري الإنكليزي الممتاز الأمور ليست جيدة كما نعتقد، إنها في غاية الصعوبة والمنافسة هناك تأخذ العديد من المنحنيات، بعد كانون الأول تتغير العديد من الأمور ويمكن حدوث أي شيء".

ويعاني رفاق رونالدو في البريميرليغ هذا الموسم باحتلال المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي، بفارق 12 نقطة عن المتصدر تشيلسي مما أدى لإقالة المدرب النروجي أولي غونار سولشاير.

المنافسة مع رونالدو

ليو ميسي ورونالدو تنافسا على مدار سنوات على جوائز الأفضل في العالم سواء الكرة الذهبية من مجلة "فرانس فوتبول" أو "الأفضل" من قبل الفيفا.

وفاز ميسي ورونالدو معاً 11 مرة بالجائزة، بواقع 6 للبرغوث و5 للدون، وهما الآن يتنافسان على الفوز بها عن عام 2021 مع 9 لاعبين أخرين، فيما يخص "ذا بيست" ومع 28 أخرين بالنسبة للبالون دور.

وتواجه ليو ورونالدو في الدوري الإسباني "لا ليغا" خلال الفترة من 2009 إلى 2018 حيث كان ميسي لا يزال في برشلونة ورونالدو يرتدي قميص ريال مدريد.

وعن منافسته مع رونالدو تحدث: "لقد توقفت المنافسة بيننا في نفس الدور منذ سنوات، تنافسنا بشكل فردي وكفرق من أجل نفس الأهداف، كانت مرحلة جميلة للغاية".

وواصل: "كانت كذلك أيضاً للجماهير لأنهم استمتعوا بها كثيراً، إنها ذكرى رائعة وستبقى في ذاكرة كرة القدم".

مستقبل مبابي

ليو تطرق في حديثه لمسألة مستقبل كيليان مبابي مهاجم باريس الذي ربطته تقارير بالانتقال في صفقة حرة لريال مدريد بنهاية الموسم الحالي.

مبابي رفض تمديد عقده مع العملاق الفرنسي مؤخراً من أجل تغيير الوجهة نحو تحد جديد.

ميسي بدا حذراً في تعليقه على مستقبل مبابي بقوله: "الحقيقة لا أعلم، هو فقط من يعلم ما الذي يدور برأسه وما الذي سيفعله".

وواصل: "كل ما يمكنني قوله إنني سعيد أنه بقي معنا هذا الموسم، هو لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا ولأهدافنا ونحن نركز بنسبة 100 % على أهدافنا، وبعدها سيفكر مبابي فيما سيفعل بعد نهاية الموسم، ولكن الحقيقة لا أعرف ما الذي سيفعله".

وراوغ ميسي سؤالاً يخص إجادة مبابي للغة الإسبانية للتكيف على اللعب في مدريد حال انتقاله الصيف المقبل للميرينجي بقوله: "هو يتحدث الإسبانية بشكل ممتاز، ولكن نفس الأمر ينطبق على الإنكليزية والأكثر منهما الفرنسية".

حظوظ دوري أبطال أوروبا وبرشلونة

لم يضع ميسي فريقه السابق برشلونة ضمن المرشحين للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا مقراً أيضاً بعدم استبعاده من الترشيحات بشكل تام بعد قدوم تشافي هرنانديز لتدريب الفريق.

وقال ليو عن الفرق المرشحة للأبطال: "اليوم هناك ليفربول، لقد عادوا لليفربول الذي توج قبل عامين بدوري أبطال أوروبا، وهناك أيضاً مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ وأتلتيكو مدريد، فرق عديدة يمكنها المنافسة على اللقب، ريال مدريد دوماً فريق تنافسي ونفس الأمر أتلتيكو، هما منافسان صعبان للغاية في لقاءات الذهاب والإياب ويعرفان البطولة جيداً".

وعن البارسا، قال ميسي: "هم يمرون بمرحلة إعادة بناء ولديهم عدد كبير من اللاعبين الصغار، ولكن الآن هناك فرق أفضل من برشلونة، ولكن هذا لا يعني عدم قدرتهم على الكفاح وعلينا أن نضع في الاعتبار قدوم تشافي".

كأس العالم

ميسي تحدث كذلك عن آماله في كأس العالم 2022 الذي تأهلت إليه الأرجنتين مؤخراً بالتعادل السلبي مع البرازيل، لتصبح ثاني منتخب بعد السليساو يتأهل للمونديال.

وقال ميسي عن آمال الألباسيلستي في كأس العالم: "نحن نؤدي بشكل جيد في الوقت الحالي، لقد فزنا بكوبا أمريكا وهذا ساعدنا كثيراً".

وأسهب: "الفريق يعمل بشكل مختلف وباتت لديه ثقة أكبر، ولكن ندرك جيداً أن أمامنا طريق طويل كي نكون من المرشحين للقب".

واختتم: "سنحاول الوصول لكأس العالم في أفضل شكل ممكن وسنواصل التنافس في كل مباراة".

وعن إمكانية خوض نهائي كأس العالم ضد إسبانيا العام المقبل قال: "ضد إسبانيا أو ضد أي منتخب آخر، أريد أن أخوض نهائيا جديدا وأحقق هدفاً جديداً، الحلم والرغبة دائماً موجودان".

ونال المنتخب الإسباني بقيادة لويس إنريكي، الذي قاد ميسي من قبل في برشلونة إشادة البرغوث: "يمكنك بوضوح رؤية بصمة إنريكي، واختياراته بغض النظر عمن يلعب، لديه أفكار واضحة والفريق يلعب بشكل جماعي جيد، أظهروا ذلك في يورو 2020 وتصفيات كأس العالم، لقد استحقوا أكثر مما وصلوا إليه في اليورو رغم عدم وصولهم للنهائي".

وخرجت إسبانيا من نصف نهائي اليورو ضد إيطاليا البطل اللاحق للمسابقة بركلات الترجيح بعد تعادل إيجابي 1-1، قبل أن يثأر "الماتادور" من "الآتزوري" بالفوز 2-1 في نصف نهائي دوري أمم أوروبا لاحقاً.

يذكر أن ميسي وصف إنريكي وبيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، في وقت سابق، بأنهما أفضل من قادوه فنياً في مشواره الكروي.

ظلم كومان

ميسي تحدث عن إقالة مدرب البارسا السابق رونالد كومان وعن تعرضه للظلم بقرار الإقالة بسبب ظروف النادي.

وأكد ليو في حديثه عن آخر مدرب له في كامب نو: "هناك دوماً ظلم يتعرض له المدربين، الأمر لم يكن عادلاً مع كومان ولا مع إرنستو فالفيردي، حين تكون هناك أزمة يكون أسهل شيء هو تغيير المدرب وليس تغيير اللاعبين".

وأتم: "كومان جاء إلى برشلونة والنادي في مرحلة غاية في الصعوبة ولاعبون كبار رحلوا، ولقد قام بتحريك مجموعة من اللاعبين الشباب، لكن كما قلت لك أسهل شيء هو إلقاء اللوم على المدرب، هذا شيء في مهنته".

الأكثر قراءة

هيستيريا أبوكاليبتية في «اسرائيل»