اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب



أشعل تحرش استاذ بطالباته في مدينة طرابلس في شمال لبنان، حراكاً ضد الاستاذ س. م. الذي قالت الطالبات انه يتحرش بهن، ويهين طالباته ويهددهن.

ونظمت طالبات وفعاليات حقوقية في طرابلس اليوم الاثنين، تحركاً أمام ثانوية جورج صراف التابعة لمدرسة الاخوة اللبنانيين، احتجاجاً على تصرفات استاذ، وتأييداً لتوجه الطالبات الى فضح استاذهن وعدم السكوت على تصرفاته، ودعم الناجيات من التحرش.

ونشر حساب نادي الطلاب اللبنانيين قصة ناجيات من طالبات الاستاذ س. م.، وقال ان الاستاذ الذي اراد أن يلتقط صورة من طالباته أمسك بيد واحدة منهن، وهدد من رفضن التقاط صور الى جانبه، كما توجه الى أخريات بكلام مذل. وقالت الطالبات ان الادارة لم تستجب لشكاويهن، ما استدعى إخراج القضية الى العلن وتحويلها الى قضية رأي عام.

وقررت احدى الطالبات فضح الاستاذ "المعروف عنه أنه يلمس طالباته" و"يستخدم مصطلحات تحمل ايحاءات جنسية"، و"يخاطبهن بطريقة مهينة وغير لائقة".

وبعد نشر احدى الطالبات تجربتها، "تشجعت أخريات وفضحن تلقيهن رسائل الكترونية تتضمن ايحاءات جنسية صادرة عن الاستاذ نفسه".

ونظم اليوم تحركاً أمام المدرسة، وغطته وسائل اعلام محلية في طرابلس، حيث تحدث العارفون بالقضية عن سلوكيات الاستاذ "المشينة". وطالب الأهالي القضاء المختص بفتح تحقيق فوري مع الأستاذ المعني لكشف الحقيقة ومعاقبته، في حال ثبتت التهمة عليه.

وورد خبر عبر قناة "الجديد" بأن وزير الداخلية بسام مولوي لا يغطي اي فعل مشين قام به استاذ التربية المشكو من افعاله في ثانوية جورج صراف في طرابلس ويدعو الى التحقيق والمحاسبة وصولاً الى التوقيف في حال ثبوت التهم عليه.

المصدر: المدن

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!