اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجد الباحثون أن وضع الكمامة يقلل من المخاطر بنسبة تصل إلى 225 مرة، مقارنةً مع الاعتماد فقط على قاعدة الأمتار الثلاثة للتباعد الاجتماعي.

وتعد أبحاث فريق من الخبراء الألمان والأمريكيين من جامعتي غوتنغن وكورنيل، الأحدث التي تخلص إلى أن وضع الكمامة يوفر حماية "عالية".

ووجد الباحثون أن فرصة إصابة شخص تعامل مع مصاب 5 دقائق دون أن يضعا كمامة، تبلغ 90% رغم البعد مسافة 3 أمتار، في حين أن الأمر سيستغرق 30 دقيقة ليصل الخطر إلى هذا الحد، عند وضع أحدهما على الأقل الكمامة.

في السيناريو الأمثل، حيث يضعان الكمامة يكون انتقال العدوى 0.4% فقط بعد ساعة من الاختلاط.

يأتي ذلك بعد أن وجدت مراجعة كبيرة أن وضع الكمامة على نطاق واسع يمكن أن يخفض معدلات الإصابة 50 %، أي ضعف النسبة الناتجة عن التباعد الاجتماعي فقط، وفق ديلي ميل البريطانية. 

الأكثر قراءة

الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !