اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


عقدت جمعية شركات الضمان في لبنان برئاسة إيلي نسناس، جمعيتها السنوية المخصّصة لإقرار موازنة العام 2022 في حضور ممثل عن لجنة مراقبة هيئات الضمان والتي شارك فيها معظم الشركات الأعضاء، حيث تم البحث في المشروع المقدم من مجلس الإدارة، وبعد التداول اقرّت الجمعية الموازنة المقترحة للعام 2022 .

وكانت مناسبة عبّر فيها رئيس الجمعية عن أهمية الدور الملقى على عاتق القطاع قي ظلّ المرحلة الاقتصادية الحالية، وشدد على "ضرورة التعاطي بشفافية مع المؤمَنين الذين باتوا يتطلعون الى القطاع كملجأ لمواجهة التحديات الاجتماعية والصحية التي أصبحت على عاتقهم".

كذلك اكد حسن العلاقة القائمة بين الجمعية ومختلف الجهات الرسمية المعنية بشؤون التأمين "ولا سيما تلك التي تجمعها بوزير الاقتصاد والتجارة امين سلام الذي ابدى كل الدعم لطروحات القطاع خصوصاً في ما يتعلق باستثناء شركات التأمين من مشروع قانون Capital Control وقد تجلى هذا الدعم بحضوره مركز الجمعية ومشاركته الشركات الأعضاء في حوار شفاف وصادق حول مختلف المواضيع. إضافة الى العلاقة الواضحة مع وزير المالية الذي أيضاً ابدى تفهماً للمواضيع التي طرحتها الجمعية لا سيما مسألة الـ IFRS17 .

وأخيراً، أطلع نسناس الأعضاء على أبرز نشاطات المجلس خلال الستة اشهر الأخيرة، مؤكداً "ضرورة تفعيل اللجان التقنية في الجمعية لمواكبة مختلف التطورات التي تشهدها البلاد والتي تنعكس على عقود التأمين وأقساطها".

الأكثر قراءة

العدو "الإسرائيلي" يعترض طائرة مسيرة أخرى تابعة للحزب!