اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، في بيان، عن خطوة سيقوم بها في الذكرى الأولى لأحداث شغب ‏مبنى الكابيتول، في 6 كانون الثاني الجاري.‏ وقالانه سيعقد في ذلك اليوم مؤتمرا صحفيا من منتجعه مارالاغو في ولاية ميامي.

وكان ترامب وصف يوم الانتخابات الرئاسية الأميركية 2020 بأنه "تمرد"، كما أشار بشكل غير دقيق إلى 6 كانون الثاني بأنه "احتجاج غير مسلح تماما على الانتخابات المزورة"، بحسب صحيفة "ذا هيل" الأميركية.

من جهتها، وصفت أليسا فرح المساعدة السابقة لترامب، أن عقد الأخير مؤتمرا صحفيا في ذكرى هجوم 6 كانون الثاني بمثابة "نصيحة سيئة" من دائرته المقربة، مؤكدة أن "ترامب سيكون أفضل حالا لو التزم الصمت في يوم 6 كانون الثاني"، والذي سيوافق يوم الخميس المقبل، وفقا صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

وأضافت: "سيكون هذا يوما حكيما بالنسبة له أن يظل صامتا، للسماح لأولئك الذين كانوا ضحايا في مبنى الكابيتول هيل بالحديث عن ذلك اليوم المهم للغاية".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»