اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ثمّة معلومات متداولة في الآونة الأخيرة تشبه الأساطير حول ما يكبح الرغبة الشديدة في تناول السكر كل يوم، لكن القليل منها فقط مدعوم بالبحث. مع وجود فائض من الإشاعات، من الصعب معرفة الأطعمة التي من الأفضل تناولها عندما تشتهي السكر. قام موقع «ليف سترونغ» بفحص الأساطير والحقائق لمعرفة الأطعمة التي يمكن أن توقف بالفعل الرغبة الشديدة في تناول السكر. بعد إجراء بحث مكثف والتحدث إلى الخبراء، تم جمع قائمة بالأطعمة التي يمكنها الحد من الرغبة الشديدة بحسب قوة الدليل العلمي على ذلك.

1 ــ الفاكهة (دليل قوي)

إن الفاكهة هي مصدر كبير للألياف، التي يمكن أن تساعد في موازنة مستويات السكر في الدم. يُطلق على نوع السكر الموجود في الفاكهة اسم الفركتوز، وقد أظهر الفركتوز تأثيراً طفيفاً على مستويات السكر في الدم عند تناوله باعتدال. وعلى الرغم من أنه لن يسبب ارتفاعاً كبيراً في مستويات السكر في الدم بسبب الألياف، فإن السكريات الطبيعية ستظل تقدم لك الحل الحلو.

بعض الخبراء في الصحة العامة يقولون إن الأطعمة السكرية العالية المعالجة تحفز مركز المكافأة في الدماغ وتسبب الرغبة الشديدة، في حين أن السكريات الطبيعية في الفاكهة ليس لها تأثير كبير.

2 ــ البروتين (دليل قوي)

ترى الاختصاصية فندانا شيث أن المفتاح هو إقران الفاكهة بالبروتين. يمكن أن يساعدك الجمع بين الاثنين في وجبة واحدة في الحفاظ على توازن السكر في الدم.

تظهر الأبحاث أن تناول المزيد من البروتين يمكن أن يقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

في الواقع، أظهرت زيادة البروتين في النظام الغذائي بنسبة 25 في المئة أنها تقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام لدى البالغين المصابين بالسمنة.

3 ــ شرب الماء (دليل جيد)

إذا قضيت وقتاً طويلاً من دون شرب الماء، فقد تبدأ في اشتهاء شيء حلو، حتى لو لم تكن جائعاً. غالباً ما يتم الخلط بين العطش والجفاف على أنهما جوع وقد يؤديان إلى الرغبة الشديدة في تناول السكر، كما أخبر شيث. ارتبط شرب المزيد من الماء بتقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام ومشاعر الجوع، وفقاً لأبحاث في علم وظائف الأعضاء والسلوك. تشجعك شيث على تناول زجاجة من الماء بدلاً من وجبة خفيفة سكرية.

4 ــ مضغ العلكة

يرتبط مضغ العلكة بتقليل الرغبة الشديدة في تناول الوجبات الخفيفة الحلوة والمالحة. طالما أنها خالية من السكر، يُقترح استخدام عصا من العلكة كطريقة سريعة للحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

وجد أن مضغ العلكة يثبط الشهية، وتحديداً الرغبة في تناول الحلويات، كما أنه يساعد الناس على تناول وجبات خفيفة أقل. تقول شيث: "إذا كنت بحاجة إلى شيء في فمك ليمنحك القليل من المذاق، فإن العلكة الخالية من السكر رائعة".

5 ــ الخضار

تقول شيث: "في كثير من الأحيان عندما نشتهي شيئاً ما، فإننا نتوق إلى مضغ شيء ما". في تلك اللحظات، توصي بتناول أعواد الكرفس مع زبدة الفول السوداني أو زبدة اللوز أو الخيار، فهي مرطبة. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الخضار الورقية مثل السبانخ والبروكلي واللفت على مواد قد تقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

6 ــ البذور

البذور بشكل عام ليفية وتحتوي على دهون وبروتينات صحية، لذا فهي تتناسب مع المعايير»، بحسب قول شيث التي تقترح عليك الشمر، لأن له رائحة عطرية، ويمكن أن يساعد في الهضم، لذا فإن مضغ بذور الشمر يمكن أن يساعد في الرغبة الشديدة. لكن تأثير بذور الشمر على الرغبة الشديدة في تناول السكر لم يتم بحثه بدقة.

كذلك تعتبر بذور الشيا مصدراً ممتازاً للألياف ودهون أوميغا 3، كما تقول شيث، وهي تنتفخ عند وضعها في السوائل.

أدت إضافة بذور الشيا إلى الزبادي إلى جعل الناس يأكلون سعرات حرارية أقل ويشعرون بمزيد من الشبع بين الوجبات.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الحريري «اخرج» وتياره من الحياة السياسية وبدأ «خلط الاوراق» : «اللعبة اكبر مني»! اصرار سعودي على «ابعاده» وبرودة اميركية ــ فرنسية والفراغ يقلق الحلفاء والخصوم ورقة الاملاءات الخليجية ــ الدولية «ولدت ميتة» وميقاتي يسعى لإحيائها بتدوير «الزوايا»؟