اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الدكتور سيرغي خومياكوف، كبير أطباء عيادة Invitro-Moscow، أن مشكلات النوم على المدى الطويل يمكن أن تسبب أمراض القلب والدماغ.

ويشير خومياكوف في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن أفضل طريقة لمكافحة الأرق هي المشي وظلام تام في غرفة النوم.


ويقول، "الحرمان من النوم فترات طويلة، هو حالة خطرة جدا. لأن اضطراب الايقاعات البيولوجية خلال فترة زمنية طويلة أو عدم تزامنها بسبب عوامل خارجية، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الدماغ، وكذلك أمراض الغدد الصماء والجهاز الهضمي والتناسلي والعصبي".

ويضيف موضحا، "العيش بإيقاع غير معتاد خلال عشرة أيام، ومن ثم العودة إلى الإيقاع المعتاد، لن يسبب مشكلات لدى الأشخاص الأصحاء، ويتعافون بسرعة. ولكن في الحالات الأخرى يجب استشارة الطبيب المختص بالبيولوجيا الزمنية (علم الأحياء الزمني).

ووفقا له، عند اضطراب الإيقاع الحيوي لفترة قصيرة لن تحصل مشكلات صحية في الجسم، ويستعيد الشخص الإيقاع المعتاد خلال فترة لا تزيد عن ثلاثة أيام.

ويضيف الدكتور، من أجل استعادة الحالة الطبيعية خلال فترة قصيرة، يجب التجوال مدة ساعة قبل النوم، والنوم في غرفة مظلمة تماما بدرجة الحرارة 20 درجة مئوية، كما يجب عدم مشاهدة برامج التلفزيون واستخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم.

ويشير خومياكوف، إلى وجود أدوية تحتوي على الميلاتونين تستخدم في الوقت الحاضر في علاج اضطراب الايقاع البيولوجي وعدم تزامنه.


المصدر: نوفوستي

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم