اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالب أعضاء في البرلمان البريطاني سلطات البلاد بالضغط على الحكومة البحرينية للإفراج الفوري عن السجناء السياسيين في البحرين، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقد أمام سفارة المنامة في لندن .

وشارك نواب من مختلف الأحزاب السياسية في مناقشة ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في البحرين خلال جلسة لمجلس العموم في البرلمان البريطاني ، فضلاً عن إثارة قضية المعتقل السياسي حسن مشيمع والأكاديمي عبد الجليل السنكيس المضرب عن الطعام منذ نحو 190 يوماً.

وسلط عدد من النواب الضوء على أوجه مختلفة من انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، منها معاناة السجناء السياسيين وقادة المعارضة، أساليب التعذيب التي يتعرض لها السجناء السياسيون، المحاكمات الجائرة وأحكام الإعدام.

وكان موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، كشف في تقريرٍ استقصائي أنّ نواباً بريطانيّين قلقون بشأن دعم البحرين.

وقال التقرير الذي فضح عملية التمويل، إنه "ولفترةٍ طويلةٍ جداً اختارت المملكة المتحدة غضّ الطرف عن انتهاكات حقوق الإنسان، وتقديم الدعم من أموال دافعي الضرائب".

يذكر أنّ  ناشطين حقوقيّين وأعضاء في مجلس العموم البريطاني طالبوا في وقتٍ سابق بالإفراج الفوريّ عن الأكاديمي البحرانيّ عبد الجليل السنكيس المضرب عن الطعام في السجون البحرانيّة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ "هيومن رايتس ووتش" طالبت سابقاً بالإفراج عن المعارضين المعتقلين في البحرين. وبمناسبة "العيد الوطني" للبحرين، سألت المنظمة "هل تعلم بأنّ لدى البحرين أحد أعلى معدلات السَّجن بالنسبة إلى عدد السكان في الشرق الأوسط؟". 

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم