اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن زيارته لروسيا التي يبدأها الأربعاء ويلتقي خلالها نظيره فلاديمير بوتين، ستشكّل "نقطة تحول" في علاقات طهران وموسكو، وتعزز التعاون الاقليمي في مواجهة "الأحادية".

وأدلى رئيسي بتصريحاته من مطار مهرآباد في طهران حيث أقيمت له مراسم وداع، وفق ما عرضت القناة الرسمية.

وتعد هذه المرة الأولى منذ 2017 التي يزور فيها رئيس إيراني روسيا التي تربطها بطهران علاقات سياسية واقتصادية وعسكرية.

وتأتي الزيارة بينما تجري إيران وقوى كبرى منها روسيا، مباحثات لإحياء الاتفاق بشأن برنامج طهران النووي.

وقال رئيسي من المطار: "يمكن لهذه الزيارة أن تشكل نقطة تحول لتحسين وتعزيز مستوى العلاقات مع روسيا".

ولفت إلى أن مستوى التعاون الراهن غير مرضٍ للبلدين، مشيرا إلى أنه يجب أن يتم رفعه الى مستوى أعلى، وأمل في أن تكون هذه الرحلة خطوة فعالة تجاه ضمان المصالح المشتركة بين البلدين المؤثرين على الساحتين الاقليمية والدولية.

وبدعوة من بوتين، يزور رئيسي روسيا ليومين، ويلقي خطابا أمام الدوما غدا الخميس.

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟