اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تناقل عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الواتساب رسالة تقول "يحيا العدل، يحيا العدل، محكمة العدل الدولية بلاهاي تحكم بإلغاء جميع أشكال التلقيح وتصنيعها وبيعها، وإلغاء البروتوكول الصحي لمنظمة الصحة العالمية، وتضع شخصيات عدة تحت الملاحقة القانونية الدولية، منهم المدير العام لشركة فايزر بتهمة الإبادة الجماعية.

أولاً: محكمة العدل الدولية، وموقعها الرسمي هو https://www.icj-cij.org ، لم تصدر أي قرار بشأن ذلك. وبالعودة إلى موقع المحكمة إلى قسم آخر القرارات (LATEST DECISIONS) فإن آخر أمر صادر بتاريخ السابع من ديسمبر 2021 تحت عنوان "تطبيق الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (أرمينيا ضد أذربيجان).

ثانيا: عند العودة إلى الخبر الكاذب، والضغط على الرابط فيه، فإنه يأخذك إلى صفحة فرعية في موقع اسمه "كومون لو دوت إيرث " (commonlaw.earth)، فيها المزاعم الكاذبة، وهذا الموقع ليس له علاقة بمنظمة العدل الدولية أو أي منظمة دولية. ومن تصفحنا له يبدو أن الموقع أسترالي، وله صفحة خاصة بالمملكة المتحدة، تدخل منها إلى صفحة خاصة بكندا، لكنها لا تعمل.

البيان الكاذب موقّع من شخص اسمه كيفن أنيت، تحت مسمى "محكمة العدل الدولية للقانون العام (The International Common Law).

ووفقا لتقرير سابق للتحقق أجرته رويترز فإنها ليست هيئة معترفا بها قانونيا، وهي من اختراع كيفن أنيت، وهو قس سابق أُبعد من منصبه في عام 1997 لنشره نظريات المؤامرة، حسب ما نقلت رويترز عن تقارير.

المصدر: الشرق القطرية

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي