اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، أنه “لا ينبغي أن يؤثر إعلان رئيس الحكومة الأسبق ورئيس تيار المستقبل سعد الحريري، تعليق عمله بالحياة السياسية وعدم الترشح في الانتخابات النيابية المقبلة في البلاد، على موعد تنظيم تلك الانتخابات المقررة منتصف أيار المقبل”.


ولفتت الخارجية الفرنسية، في بيان، اليوم الثلاثاء، الى أن “قرار الحريري ترك الحياة السياسية يعود له وتؤكد باريس على احترامها لهذا القرار”، مضيفة “قرار الحريري ترك الحياة السياسية في لبنان يجب ألا يؤثر على تنظيم الانتخابات التشريعية في موعدها منتصف أيار المقبل”.


وشددت فرنسا على أن “الأولوية في لبنان يجب أن تتمثل بإجراء الإصلاحات اللازمة للخروج من الأزمة”.


وأعلن الحريري، أمس الاثنين، تعليقه العمل السياسي في المرحلة الحالية، مبرراً ذلك بأنه لا مجال لأي فرصة في لبنان. وقال، إنه “من باب تحمل المسؤولية، ولأنني مقتنع ألا مجال لأي فرصة إيجابية للبنان في ظل النفوذ الإيراني والتخبط الدولي، والانقسام الوطني واستعار الطائفية واهتراء الدولة”.​



الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟