اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يوما بعد يوم، يكتشف العالم أعراضا جديدة للمتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون"، الذي يعرف بتفيشه السريع مقارنة بالمتحورات السابقة.

وذكر موقع "fingerlakes1" أن الآلام في الرأس وأسفل الظهر والعضلات صارت من أكثر الأماكن التي تشهد شعور الألم بالعضلات، بعد الإصابة بالمتحور "أوميكرون".

ويصيب فيروس كورونا، المسبب لمرض "كوفيد-19"، الجهاز التنفسي للإنسان ويؤثر على الرئتين.

لكن الفيروس لا يتوقف عند هذا الحد، فقد رصدت دراسات عدة أن آلام العضلات صارت من الأعراض الشائعة.

ويقول الطبيب شارو أرورا، الذي يعمل في المعهد الآسيوية للعلوم الطبية، إنه لاحظ أن الألم في العضلات صار واحدا من أبرز الأعراض الحديثة لفيروس كورونا.

وآلام عضلات الظهر ليست أعراضا جديدة لفيروس كورونا، إلا أنها تضاعفت في المتحورات الجديدة مثل "دلتا" و"أوميكرون".


وكانت دراسات ذكرت في وقت سابق أن 63 بالمئة من المرضى المصابين بمتحور "دلتا"، و42 بالمئة من متحور "أوميكرون"، أبلغوا عن آلام في عضلات الظهر، بوصفها واحدة من الأعراض الرئيسية للمرض.

والمشكلة في هذه الأعراض أنها ستستمر في بعض الحالات، حتى بعد التعافي من الإصابة.

وقال أرورا: "يميل مرضى أوميكرون إلى الشعور بآلام أكثر في الظهر".


المصدر: سكاي نيوز

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!