اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أرجأت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، اجتماعا كان مقررا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بسبب أعراض تشبه البرد عقب إصابتها بفيروس كورونا، حسبما ذكر قصر باكنغهام

وهذه ثاني مرة تلغي فيها إليزابيث الثانية (95 عاما) اجتماعا افتراضيا هذا الأسبوع، لكن الملكة تحدثت إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عبر الهاتف، فيما اعتبرت إشارة مشجعة على تماثلها للشفاء.

وأثارت إصابة الملكة بكوفيد-19 حالة من الذعر العام في بريطانيا، خاصة مع تقدمها في السن، وعبر سياسيون بريطانيون من مختلف الأطياف عن تمنياتهم للملكة بالشفاء العاجل.

وقال قصر باكنغهام الأحد الماضي إن إليزابيث الثانية، التي حصلت على ثلاث جرعات من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، ستواصل مهامها "غير الشاقة" في قلعة وندسور.

ولدى الملكة سلسلة ارتباطات خلال احتفالها بالذكرى السبعين لاعتلائها العرش.

ومن المقرر أن تكون على رأس حفل استقبال في الثاني من اذار المقبل سيحضره مئات الدبلوماسيين في قلعة وندسور.

كما ستحضر قداس "الكومنولث" السنوي في كنيسة وستمنستر في الرابع عشر من اذار، ثم مراسم تأبين زوجها الراحل الأمير فيليب، في السادس والعشرين من اذار في وستمنستر أيضا.

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!