اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شن الجيش "الإسرائيلي" فجر اليوم الأربعاء غارات جوية ضد مواقع عسكرية في محيط دمشق أدت إلى مقتل عسكري سوري وإصابة خمسة آخرين، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا".

من جانبها، أكدت تل أبيب هذه الغارات معتبرة أنها أتت ردا على إطلاق صاروخ مضاد للطائرات من سوريا.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" نقلا عن مصدر عسكري مقتل جندي سوري وإصابة خمسة آخرين جراء قصف إسرائيلي استهدف فجر الأربعاء مواقع عسكرية في محيط دمشق.

وأشار المصدر إلى "عدوان بصواريخ أرض-أرض من اتجاه الجولان السوري المحتل" استهدف عند الساعة 1،10 (23,10 ت غ) "بعض النقاط في محيط مدينة دمشق"، ما أدى إلى "استشهاد جندي وإصابة خمسة جنود بجروح، إضافة إلى خسائر مادية".

وأكد أن "وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها".

إلى ذلك، أعلن التلفزيون السوري الرسمي عن "أضرار مادية لحقت بأحد الأبنية السكنية إضافة إلى تضرر عدد من السيارات في منطقة قدسيا" التي طالها القصف.

من جانبه، لفت الجيش "الإسرائيلي" إلى دوي صفارات الإنذار في مدينة أم الفحم شمال اسرائيل بعد إطلاق صاروخ من سوريا باتجاه إسرائيل وانفجاره في الجو.

وكتب الجيش في تغريدة على حسابه عبر تويتر: "ردا على إطلاق صاروخ مضاد للطائرات من سوريا في وقت سابق الليلة، قمنا بضرب أهداف لصواريخ أرض-جو في سوريا تشمل رادارا وبطاريات صواريخ مضادة للطائرات".

وأفادت وسائل إعلام "اسرائيلية" بأن جيش الاحتلال رفع مستوى تأهبه في الشمال تحسبا لأي رد إيراني على استشهاد 2 من الحرس الثوري في غارة إسرائيلية على سوريا يوم الاثنين.

وأفاد موقع "والا" بأن وزارة الحرب "الإسرائيلية" تخشى ردا إيرانيا، وجيش الاحتلال الإسرائيلي يرفع مستوى تأهبه استعدادا لاحتمال إطلاق صواريخ من سوريا.

وكان قصفا "إسرائيليا" قد استهدف في 31 كانون الثاني "مواقع عسكرية ومستودعات أسلحة وذخائر" تابعة لحزب الله شمال شرق دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما أكدت "إسرائيل" في السادس من الشهر ذاته إطلاقها قذائف مدفعية على الجانب السوري من الحدود بعد رصدها "عدداً من المشتبه بهم داخل نقاط عسكرية".

(france 24 - afp)

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف